الدوري الإنجليزي

كاسيميرو يهدي مانشستر يونايتد التعادل ضد تشيلسي

لا يمكن فصل تشيلسي ومانشستر يونايتد على ملعب ستامفورد بريدج، حيث ألغت رأسية كاسيميرو في الوقت المحتسب بدل الضائع مفعول ركلة جزاء سددها جورجينيو في مباراة رائعة.

دخل كلا الفريقين في هذه المباراة بعد سلسلة إيجابية من الأداء، حيث كان تشيلسي يبحث عن شباكه نظيفة السادسة على التوالي بينما كان يونايتد لا يزال ينبض بالحيوية بعد فوزه في منتصف الأسبوع على توتنهام.

شهدت اللعبة مقومات معركة حاسمة في السباق على المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، وربما كان هذا يلعب في أذهان كلا الفريقين حيث اختار كلاهما نهجا يتجنب المخاطرة إلى حد ما.

كان يونايتد الأفضل في الشوط الأول، وسيطر على الاستحواذ وهدد خط دفاع تشيلسي لدرجة أن مدرب البلوز جراهام بوتر اختار إحضار لاعب خط وسط آخر قبل نهاية الشوط الأول.

شهد الشوط الثاني إلغاء الفريقين بعضهما البعض، مع عدم وجود فرص أخرى تقريبا لكلا الجانبين حيث بدا أن المباراة تتلاشى بالتعادل 0-0.

كانت هذه هي المباراة الثانية لجراهام بوتر على أرضه فقط منذ توليه تدريب تشيلسي
كانت هذه هي المباراة الثانية لجراهام بوتر على أرضه فقط منذ توليه تدريب تشيلسي

لكن في تطور مصير متأخر، جعل البديل سكوت مكتوميناي نفسه محور القصة عندما أسقط بطريقة خرقاء أرماندو بروخا بينما كان يدافع عن ركلة ركنية. صعد جورجينيو ليسدد بهدوء ركلة الجزاء، ويبدو أنه فاز بالنقاط الثلاث لصالح فريق بوتر.

ولكن كان هناك تطور آخر في الحكاية عندما صعد كاسيميرو إلى أعلى مستوى ليسجل كرة عرضية من شاو، مما أثار احتفالات جنونية بين الجماهير واللاعبين.

وتعني النتيجة بقاء تشيلسي متقدما بنقطة واحدة فقط عن يونايتد في المركز الرابع، ونقطتين خلف توتنهام صاحب المركز الثالث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى