تصفيات كأس العالم

دي ماريا يقود الأرجنتين للفوز 1-0 على الأوروغواي

دي ماريا يمنح الأرجنتين فوز صعبا و يقربه من كأس العالم

ظهر أنخيل دي ماريا بلحظة من السحر ليحقق كل شيء باستثناء حجز مكان للأرجنتين في كأس العالم، ليحل مكان ليونيل ميسي كمنقذ قاتل لبلاده.

هاجمت أوروجواي الزائرين بإصرار في مونتيفيديو وصنعت عددا هائلا من الفرص لكن لويس سواريز ورفاقه لم يتمكنوا من إيجاد طريقة، مما جعلهم محاصرين مع كولومبيا وتشيلي يتنافسان على المركز الرابع والأخير في التأهل.

تأهلت البرازيل بالفعل، مع قيادة فريق تيتي لسباق التصفيات المؤلفة من 10 فرق، وسيواجهون منافسا مريرا في المباراة المقبلة الأرجنتين.

تأهلت البرازيل بالفعل، مع قيادة تيتي لسباق التأهل المكون من 10 فرق، ويواجهون منتخب الأرجنتين في المباراة المقبلة، الذي لم يخسر حتى الآن في 26 مباراة و بعد بإنتصار وحيد من أجل الذهاب إلى كأس العالم المقام في قطر.

اعترف ليونيل سكالوني، مدرب الأرجنتين: “في بعض الأحيان، عليك فقط الفوز وقد نجحنا في ذلك، لم نلعب بشكل جيد بالتأكيد، لكننا فزنا و هذا المهم”.

لم يستغرق دي ماريا وقتا طويلا للإحماء يوم الجمعة، حيث سجل هدف الفوز بعد سبع دقائق فقط من إنطلاق المباراة.

أفتكت الكرة من خواكين بيكويريز في عمق في نصف ملعبه قرب منطقة العمليات وانقضت الأرجنتين، مرر باولو ديبالا إلى دي ماريا داخل منطقة الجزاء، استدار نجم باريس سان جيرمان و سدد كرة لولبية بقدمه اليسرى لتتجاوز فرناندو موسليرا و تسكن في الزاوية العلوية.

كان لويس سواريز أقرب ما يكون إلى أوروجواي عندما هاجم الأرجنتين بحثا عن هدف التعادل، وسدد مهاجم أتليتيكو مدريد في القائم وأجبر إيميليانو مارتينيز القيام بتصدي مذهل.

كان كل من موسليرا ومارتينيز مشغولين في الشوط الثاني، حيث أصيب حارس الأرجنتين بالذعر عندما أخطأ في تسديدة قبل أن يتدخل لمنع الكرة من الدخول من على خط المرمى.

لم يكن لتقديم ليونيل ميسي قبل 14 دقيقة من صافرة نهاية المباراة أي تأثير يذكر حيث عانت الأرجنتين من أجل الصعود إلى الهجوم، بينما تصدى الدفاع بشكل مثير للإعجاب لموجة بعد موجة من هجمات الأوروجواي.

جوليان ألفاريز كان يمكن أن يسرق نقطة في المراحل المتأخرة من المباراة عندما حصل على رأسية مجانية، لكن نجم ريفر بليت ضرب الكرة بعيدا، وتركت أوروجواي تندم على افتقارها إلى دعم لويس سواريز في الهجوم.

وتحتل الأرجنتين المركز الثاني في دوري التصفيات المؤلفة من 10 فرق، بفارق ست نقاط عن البرازيل، وبثماني نقاط عن الإكوادور، وبفارق 12 نقطة عن مباراة المركز الرابع، والتي ستكون أوروجواي في أمس الحاجة للارتقاء إليها في مبارياتها الخمس الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى