الدوري الإنجليزي

وست هام يفوز 2-0 على ولفرهامبتون ويبتعد من منطقة الخطر

وست هام يفوز 2-0 على ولفرهامبتون ويبتعد من منطقة الخطر

خرج وست هام من منطقة الهبوط بفوزه 2-0 على ولفرهامبتون يوم السبت، واستبدل رجال برونو لاج في المراكز الثلاثة الأخيرة.

حقق فريق ديفيد مويس فوزه الأول على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم للتخفيف من مشاكله المبكرة والانتقال إلى مسافة ثلاث نقاط من النصف الأول.

افتتح ولفرهامبتون الأمسية بثلاث فرص لائقة، حيث منع لوكاسز فابيانسكي دانيال بودينس وجوني أوتو بينما سدد ماتيوس نونيس كرة عبر وجه المرمى.

بدا أن تلك البداية المتوترة أشعلت الحياة في وست هام، حيث اقترب جيانلوكا سكاماكا من أصحاب الأرض مرتين.

لكن اللاعب الإيطالي لم يمنع لفترة أطول حيث وضع أصحاب الأرض في المقدمة بعد 29 دقيقة، حيث سدد نصف كرة قوية فوق جوزيه سا لكسر الجمود.

على الرغم من أن الذئاب كان لها نصيب الأسد في الاستحواذ على جانبي الشوط الأول، إلا أن جارود بوين كان هو التالي الذي هز الشباك. وتراجع هدف ثيلو كيرير التخميني على خط دفاع الزائرين لجناح إنجلترا، الذي أخذ لمسة ليضع نفسه قبل أن ينتقد مركز سا القريب بدقة.

تم إحضار دييجو كوستا في أول ظهور له، لكن أفضل طريق لولفرهامبتون للعودة استمر عبر بودينس، الذي أجبر فابيانسكي على الإنقاذ من مسافة منخفضة أخرى.

قوبل كوستا بتمريرة عرضية من أداما تراوري بعد فترة وجيزة، لكن الإسباني لم يتمكن من توجيه الكرة نحو المرمى ونجا وست هام.

استحوذ الذئاب على الكرة في الجزء الخلفي من الشباك عبر بودينس، لكن كوستا كان متسللا بشكل طفيف قبل أن يقطع الكرة إلى الجناح البرتغالي وتم إلغاء الهدف.

جلب لاج بوبكر تراوري وشيم كامبل مكان نيلسون سيميدو ونونيس، والتي رد عليها المشجعون المتنقلون بهتافات “أنت لا تعرف ما تفعله” حيث تضاعفت الاضطرابات حول الذئاب في بداية الموسم وانخفضوا إلى المركز 18 في الجدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى