الدوري الألمانيالدوري الإسبانيالدوري الفرنسي
أخر الأخبار

هالاند يفضل ريال مدريد على باريس سان جيرمان

إنها حقيقة معروفة الآن أن ريال مدريد في تنافس للتعاقد مع كيليان مبابي وإيرلينج هالاند في نافذة الانتقالات الصيفية. يبدو انتقال اللاعب السابق إلى العاصمة الإسبانية أمرا لا مفر منه بعد أن أوقف النادي محاولته الرحيل عن باريس سان جيرمان هذا العام.

ينتهي عقد مبابي في نهاية الموسم، ويمكنه بشكل قانوني بدء المفاوضات مع ريال مدريد في يناير بشأن الانتقال في نهاية الموسم. ومع ذلك، بالنسبة إلى الأخير، من الصعب تحديد المكان الذي سيتجه إليه العام المقبل بسبب القائمة الضخمة من الأندية المهتمين الذين يريدون توقيعه.

ورد أنه تم رفع بند الإفراج عن هالاند بقيمة 75 مليون يورو إلى 90 مليون يورو من قبل بوروسيا دورتموند. لا يزال بند الإفراج الجديد الخاص به يعتبر صفقة رابحة في سوق الانتقالات المتضخم اليوم. الدولي النرويجي لديه 13 هدفا في 10 مباريات في جميع المسابقات مع دورتموند حتى الآن، وقد بدأ للتو في الاستعداد.

بينما يظل تركيز هالاند على أرضية الملعب، سيحتاج اللاعب البالغ من العمر 21 عاما قريبا إلى البدء في التفكير في مستقبله مع مرور الوقت. في الوقت الحالي، برشلونة وريال مدريد ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان هي الأندية المهتمة بالتعاقد مع المهاجم.

إيرلينج هالاند يفضل ريال مدريد

وفقا لماركو رويز من صحيفة الأس الإسبانية، ورد أن الدولي النرويجي أخبر وكيله مينو رايولا أنه يفضل ريال مدريد على باريس سان جيرمان. تفضيل هالاند لريال مدريد على باريس سان جيرمان لم يكن مفاجأة بالنظر إلى الطريقة التي تصرف بها النادي الفرنسي وعامل كيليان مبابي (لاعب في نفس الوضع) خلال الأشهر القليلة الماضية.

يذكر التقرير أيضا أن كلا من رايولا و هالاند غير مهتمين بالتفاوض على صفقة مع برشلونة (على الرغم من العلاقة الودية التي يشترك فيها رايولا مع خوان لابورتا). هذا ببساطة بسبب الأزمة الحالية التي يواجهها برشلونة، وبالتأكيد لن يرغب هالاند في أن يكون جزءا من العرض.

في الوقت الحالي، يبدو أن المد قد تحول نحو ريال مدريد ويمكن أن يكون لوس بلانكوس في مقعد السائق لانتزاع توقيع لاعب بوروسيا دورتموند وكيليان مبابي الصيف المقبل. سيظل خط المواجهة بين فينيسيوس جونيور وهالاند ومبابي في سانتياغو برنابيو خطا رائعا لسنوات و مربحا للدوري الإسباني.

المصدر: صحيفة الأس الإسبانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى