الدوري الإنجليزي

نوتنغهام فورست 1-1 أستون فيلا: تسديدة يونج تكسب فيلا نقطة

ساعدت تسديدة بعيدة من أشلي يونج أستون فيلا في الحصول على نقطة بعد تأخره في نوتنغهام فورست مساء الاثنين.

كان إيمانويل دينيس قد منح فورست الصدارة، حيث أومأ برأسه من ركلة حرة من مورغان جيبس وايت، لكن تسديدة شرسة من المخضرم يونج عادلت النتيجة. تبع ذلك شوط ثان متوتر ولكن لم يتم العثور على فائز.

بدأ فورست المباراة في قاع الدوري الإنجليزي الممتاز وساند مؤخرا المدرب ستيف كوبر بعقد جديد، بينما كان ستيفن جيرارد فيا يسعى لتحقيق فوزه الثالث بالدوري هذا الموسم.

تعرض جيرارد لضغوط بسبب أسلوب لعب فريقه المؤلم في الأسابيع الأخيرة وعانى مرة أخرى لخلق فرص لتسجيل الأهداف قبل أن يتقدم أصحاب الأرض.

كان دينيس هو الذي افتتح التسجيل، ساعدت بعض الحركات الذكية المهاجم على التحرر في منطقة الجزاء ورأس بدقة ركلة حرة لجيبس وايت خارج إيميليانو مارتينيز.

مدد هذا الهدف رقما قياسيا سيئا لفيلا كانت هذه هي المحاولة الثالثة التي يستقبلها الفريق في أول 15 دقيقة من الشوط الأول، مع عودة بورنموث (خمسة) أسوأ.

كان فيلا لا يزال لديه عدد من المواهب الهجومية المثيرة في التشكيلة الأساسية، حيث بدأ ثلاثة أمامي من إميليانو بوينديا وأولي واتكينز وفيليب كوتينيو، لكن الرجل متعدد الاستخدامات يونج هو الذي كان بطل فريقه.

سدد الدولي الإنجليزي السابق في محاولة بقدمه اليمنى من خارج ركلة الجزاء ليعادل هدفه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ موسم 2018/19.

اعتقد فيلا لفترة وجيزة أنهم أخذوا زمام المبادرة عندما انزلق واتكينز لتحويل عرضية جاكوب رامسي، لكن الضربة تم إيقافها بداعي التسلل.

بعد شوط أول ممتع، ماتت المباراة إلى حد ما ميتة في الشوط الثاني، على الرغم من أن جون ماكجين وشيخو كوياتي كان لهما لحظات مناسبة تراجعت.

كانت المباراة جاهزة، لكن لم يتمكن أي من الطرفين من تسجيل هدف الفوز حتى مع اندفاع جماهير فورست إلى جانبهم. بدلا من ذلك، قفزوا فوق ليستر بنقطة لكنهم ظلوا في منطقة الهبوط، بينما يحتل فيلا المركز السادس عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى