كأس الأمم الأفريقية

نجوم سيراليون يحبطون الفيلة الضائعة في مباراة مليئة بالدراما

سيراليون يحبطون الفيلة

لا تتردد في تسمية سيراليون مسببة للمتاعب في نهائيات كأس الأمم الأفريقية الجارية في الكاميرون.

حصل منتخب شمال إفريقيا الصغير على هذا الإسم بعد تعادله مع ساحل العاج بهدفين لكل منهما مساء الأحد.

و كان العملاق الثاني الذي تحرمه سيراليون من أكبر عدد من النقاط في كأس الأمم الأفريقية بعد أن أحبط الجزائر أيضا بالتعادل السلبي الأسبوع الماضي.

يوم الأحد، عادت سيراليون من الخلف مرتين لتلتقي بساحل العاج في مباراة مليئة بالدراما عن المجموعة الخامسة كأس الأمم الأفريقية.

و شهدت المباراة مشاركة المدافع سيرجي أورييه في حراسة المرمى في الوقت بدل الضائع عقب إصابة الحارس بدرا علي سانجار.

كان ذلك في عمق الوقت الإضافي عندما كان الإيفواريون قد أكملوا إجراء جميع استبدالاتهم و استفادت سيراليون للتو من إصابة سانجار لتسوية الأمور.

وكان سانجاري قد أسقط الكرة عندما كانت على وشك عبور خط المرمى مما سمح للحاجي كامارا بتسديد الكرة في الشباك.

هدف الحاج محي التقدم الذي استعادته ساحل العاج من خلال تسديدة نيكولاس بيبي المنخفضة لجناح أرسنال في الزاوية اليسرى السفلية في الدقيقة 66.

أعاد بيبي كوت ديفوار إلى المباراة بعد أن عادل سيراليون الأمور من خلال محاولة الدوران و التسديد الهائلة لموسى كامارا في الدقيقة 55 عندما عاد دفاع كوت ديفوار إيريك بايلي للنوم مرة أخرى.

غادر لاعب مانشستر يونايتد بايلي الملعب مصابا.

بدا كل شيء على ما يرام بالنسبة للإيفواريين الذين سجلوا الهدف الأول من خلال تسديدة منخفضة من هداف دوري أبطال أوروبا سيباستيان هالر والتي خدعت الحارس كامارا في الدقيقة 25.

و تلقى حارس سيراليون شباكه بعد دقائق من قفزه لليمين ليحرم فرانك كيسي من ركلة جزاء بعد خطأ نجم كريستال بالاس ويلفريد زاها من مدافع سيراليون أثناء عرقلته داخل منطقة الجزاء.

كانت الدراما محجوزة للشوط الثاني عندما تواطأ الإيفواريون لإفشال عدد لا يحصى من فرص التسجيل مما سمح لسيراليون بالعودة إلى المنافسة.

و تتصدر ساحل العاج المجموعة برصيد أربع نقاط من مباراتين بينما كانت سيراليون قبل مباراة أخرى للمجموعة في المركز الثاني بنقطتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى