الدوري الإيطالي

تورينو 1-1 إنتر: سانشيز ينتزع نقطة وسط جدل كبير

إنتر يسرق نقطة في أخر الدقائق أمام تورينو بفضل هدف أليكسيس سانشيز

منح جليسون بريمر التقدم لتورينو و حرم أندريا بيلوتي مما بدا أنه ركلة جزاء واضحة، لكن أليكسيس سانشيز أنقذ نقطة للإنتر في الوقت بدل الضائع.

اضطر النيرازوري للاستغناء عن مارسيلو بروزوفيتش و ستيفان دي فراي بعد أيام قليلة من خروجهم من دوري أبطال أوروبا رغم فوزهم 1-0 خارج ملعبهم على ليفربول. و استمر الضغط لمواكبة المتصدر ميلان بينما غاب عن تورو كل مندينيس برايت و فانيا ميلينكوفيتش سافيتش و أولا آينا و بييترو بيليجري و محمد فارس و ديفيد زيما.

و أبعد إتريت بيريشا هدفا من إيدن دجيكو من الزاوية العليا لكن تورو تقدم عندما سدد توماسو بوبيجا ركلة ركنية و سدد بريمر من على بعد أربعة ياردات.

أندريا بيلوتي هدد مرمى سمير هاندانوفيتش بعد لحظات، لكن أداء بيريشا كان أفضل برد فعل صد على رأسية لاوتارو مارتينيز من مسافة قريبة بركلة حرة.

مرت الركلة الحرة من هاكان تشالهان أوغلو فوق الجميع و كانت متجهة إلى الزاوية السفلية البعيدة حتى تصدى بيريشا بشكل ممتاز.

كان هناك جدل في الدقيقة 37 عندما اعترض أندريا رانوكيا قدم بيلوتي و هو في طريقه للحصول على الكرة. و لوح الحكم باللعب، لكن المفاجأة هي أن تقنية حكم الفيديو المساعد لم تقترح حتى مراجعة ميدانية، حيث بدا أنها ركلة جزاء واضحة.

سدد رولاندو ماندراغورا تسديدة بعيدة من خارج منطقة الجزاء في الشوط الأول حيث كان تورو مسيطرا.

تم تقديم روبن جوسينز و فيدريكو ديماركو في الشوط الثاني و صنعوا فرقا، حيث أومأ فيسينو برأسه من ركلة حرة من ديماركو فوق العارضة.

خرج كوفي دجيدجي بإجهاد في أوتار الركبة، و قام ديماركو بلسع قفازات بيريشا بتمريرة دزيكو و قام البوسني بتحويل رأسية حرة واسعة بعد عرضية فيسينو من الجهة اليمنى.

حصل تورينو على فرصتين هائلتين لمضاعفة تقدمه بعد مرور ساعة. أولا، انطلق جوزيب بريكالو في جولة قوية من اليسار ليقطع الداخل، و في النهاية تم اعتراضه من قبل كتلة جوسينز في المربع ذي الست ياردات، ثم في الزاوية الناتجة برأس أرماندو إيزو تم إبعاده من قبل هاندانوفيتش.

أفلت بيريشا من تحسس تمريرة عرضية، حيث قام جوسينز بتسديد الشباك الفارغة، بينما قام أرتورو فيدال بلمس قفازات بيريشا و في الدقائق الأخيرة قام دزيكو بتسديد رأسية حرة من أربعة ياردات.

كاد بوبيجا أن يحصل على ثانية في الضربات، رأسية واسعة في القائم الخلفي من تمريرة بريكالو.

و مع ذلك، كما رأينا مرات عديدة في السنوات الأخيرة تلقى تورينو هدفا متأخرا ليضيع ثلاث نقاط ثمينة. كان يوريتش غاضبا من أنطونيو سانابريا لخسارته الكرة و من تلك الخطوة قام دزيكو بالتمرير بإتجاه أليكسيس سانشيز الذي قام بالتصويب، و التي ذهبت إلى الزاوية السفلية البعيدة على الرغم من حصول بيريشا على شيء ما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى