الدوري الإيطالي

الميلان ينتصر 2-1 على إنتر في ديربي الغضب بفضل ثنائية جيرو

الميلان ينتصر 2-1 على إنتر في ديربي الغضب بفضل ثنائية جيرو

سيطر إنتر على الشوط الأول و لكن تصديات مايك مانيان البطولية أبقت الميلان في المباراة حيث سجل أوليفييه جيرو هدفين في أربع دقائق ليمنح الروسونيري فوزا مفاجئا في ديربي ديلا مادونينا مما أدى إلى فتح سباق السكوديتو على مصراعيه.

كان النيراتزوري متفوقا بأربع نقاط على قمة الجدول مع مباراة مؤجلة لذلك كانت هذه مواجهة كبيرة في سباق السكوديتو بالإضافة إلى الديربي. أصيب خواكين كوريا و روبن جوسينز حيث سجل هاكان تشالهان أوغلو هدفا ضد ناديه السابق عندما تعادلوا 1-1 في 7 نوفمبر. الروسونيري إفتقد لخدمات زلاتان ابراهيموفيتش، أنتي ريبيتش، سيمون كايير، فودي بالو توري، مع جاهزية فيكايو توموري للتواجد على مقاعد البدلاء، لذلك كان أول ديربي لأوليفييه جيرو.

سدد دينزل دومفريس الكرة في الشباك بعد 10 دقائق بضربة رأس قاتلة، لكنها ألغيت لأن إيفان بيريسيتش كان متسللا بعد التمريرة العرضية.

بعد لحظات اضطر مايك مانيان إلى إعادة ضبط الجو برد فعل مذهل بعد تسديدة مارسيلو بروزوفيتش بعد انحراف كبير من بيير كالولو.

قام نيكولو باريلا بتمرير الكرة بين ساقي إسماعيل بن ناصر، ثم كان على مانيان أن يقوم بإنقاذ واحد لواحد مع دومفريز بعد خطأ دفاعي من أليكسيس سايليمايكرز.

اعترض بيير كالولو بشجاعة تسديدة من إدين دزيكو بوجهه، لكن ميلان استيقظ أخيرا في الدقيقة 35، تم إبعاد هدف ساندرو تونالي من يد سمير هاندانوفيتش، ثم تم صد رافائيل لياو في الكرة المرتدة.

لوتارو مارتينيز لسع قفازات مانيان، بعد ركلة ركنية من هاكان تشالهان أوغلو الناتجة، تم ترك بيريسيتش في مساحة كبيرة لتسديد كرة هوائية مبطنة من داخل الحذاء الأيسر من مسافة 12 ياردة.

كان على مانيان أن يأتي خارج منطقة الجزاء ليتدخل على كاتشالهان أوغلو بعد الهجمة المرتدة من إنتر.

أخذ الروسونيري زمام المبادرة بعد الاستراحة لكنه كافح لخلق فرص واضحة، سدد لياو من تمريرة إبراهيم دياز.

إذا كان هناك أي شيء فإن بيريسيتش حوّل كرة أخرى من ركلة ركنية، لكن ميلان أدرك التعادل في الدقيقة 75.

استعاد جيرود الكرة من أليكسيس سانشيز بتحدي شديد، و مرر تونالي لإبراهيم دياز، الذي ارتدت تسديدته المنحرفة في القائم الخلفي من قبل جيرو، أراد إنتر ركلة حرة لهذا التدخل، لكن الحكم و حكم الفيديو المساعد أمروا بإستمرار اللعب.

استدارت المباراة تماما بعد بضع دقائق، إستقبل جيرو كرة و ضهره إلى المرمى حيث قام بتدوير ستيفان دي فري بعد تمريرة من دافيد كالابريا و أرسلها في النهاية تحت يد هاندانوفيتش في الزاوية السفلية البعيدة.

ومع ذلك فقد ثيو هيرنانديز أعصابه في الوقت الإضافي، و تلقى بطاقة حمراء مباشرة لتدخل عنيف من الخلف على دومفريز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى