الدوري الإسباني

ريال مدريد يشيد بغاريث بيل بعد إعلان اعتزاله

أشاد ريال مدريد بغاريث بيل بعد أن أعلن اعتزاله كرة القدم الاحترافية عن عمر يناهز 33 عاما.

ينظر إلى الويلزي على نطاق واسع على أنه أحد أعظم لاعبي كرة القدم في بريطانيا على الإطلاق، وستتذكر مسيرته باعتزاز لبعض اللحظات الرائعة مع ساوثهامبتون وتوتنهام وريال مدريد و لوس أنجلوس وبلده.

دائما ما يكون لاعبا للمناسبة الكبيرة، فقد سجل بيل في نهائيين في دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، بما في ذلك ركلة فوقية مذهلة في المباراة ضد ليفربول في عام 2018 ، وفاز بالمسابقة في خمس مناسبات منفصلة.

كما قاد الفريق حيث وصلت ويلز بشكل مثير إلى نصف نهائي يورو 2016، قبل التأهل لكأس العالم بعد 64 عاما من الغياب.

كانت علاقة بيل بجماهير ريال مدريد ووسائل الإعلام المحلية منقسمة في بعض الأحيان، لكن لا جدال في مدى تقدير مساهماته في الملعب. في الواقع، كان يعتبر أحد أفضل اللاعبين في العالم بعد انتقاله بقيمة 85.3 مليون جنيه إسترليني، وشكل الثلاثي بيل وبنزيما ورونالدو الشهير.

بعد تأكيد اعتزاله، أصدر ريال مدريد بيانا يشيد بمكانة بيل الأسطورية، بالإضافة إلى تمنياته له بالتوفيق في المستقبل.

سجل جاريث بيل تلك الركلة المقصية في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018
سجل جاريث بيل تلك الركلة المقصية في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018

وجاء في البيان: “بالنظر إلى إعلان جاريث بيل اعتزاله كرة القدم كلاعب محترف، فإن نادي ريال مدريد يرغب في إظهار امتنانه وإعجابه وعاطفته بأسطورة رائعة لنادينا وكرة القدم العالمية”.

“وصل جاريث بيل إلى ريال مدريد عام 2013 ودافع عن قميصنا لمدة 9 سنوات، فاز خلالها بـ19 لقبا: 5 كؤوس أوروبية، 4 كؤوس عالمية للأندية، 3 كؤوس سوبر أوروبية، 3 بطولات دوري، 1 كأس ملك و 3 كؤوس سوبر إسبانية. فرديا، حصل على لقب أفضل لاعب في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 وفاز بجائزة الكرة الذهبية في كأس العالم للأندية في نفس العام”.

“لقد كان غاريث بيل جزءا من فريقنا في واحدة من أنجح المراحل في تاريخنا ويمثل إلى الأبد العديد من اللحظات الأكثر إشراقًا في العقد الماضي، مثل هدفه بعد مسيرة لا تنسى في نهائي كأس الملك في فالنسيا في عام 2014، هدفه في نهائي دوري أبطال أوروبا في لشبونة عام 2014 أو أهدافه في نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف عام 2018، وخاصة الهدف التشيلي الذي سيبقى محفورا إلى الأبد في ذاكرة جميع عشاق كرة القدم”.

“شخصيته ستكون مرتبطة إلى الأبد بتاريخ وأسطورة نادينا”.

“حظا سعيدا، غاريث، مع أطيب التمنيات لك ولعائلتك.”

كان آخر عمل لبيل على مستوى النادي هو مساعدة لوس أنجلوس على الفوز بكأس الدوري الأمريكي 2022، سجل هدف التعادل الدراماتيكي في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يخرج فريقه منتصرا في ركلات الترجيح المثيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى