الدوري الإنجليزي

رياض محرز يقود السيتي للفوز على تشيلسي

انتقل مانشستر سيتي إلى مسافة خمس نقاط من المتصدر أرسنال في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفضل فوزه 1-0 على تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج.

جاء رياض محرز من على مقاعد البدلاء ليسجل الهدف الوحيد في المباراة، حيث هز اللاعب الجزائري الدولي الشباك في الدقيقة 63 محولا تمريرة عرضية من زميله البديل جاك غريليش.

وتقدم مان سيتي صاحب المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن آرسنال، بينما بقي تشيلسي في المركز العاشر بفارق عشر نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع في نفس العدد من المباريات (17).

يلتقي الفريقان مرة أخرى بعد ظهر يوم الأحد، حيث يستضيف فريق بيب جوارديولا البلوز في الجولة الثالثة من كأس الإتحاد الإنجليزي.

أجبر تشيلسي على إجراء تغيير في الدقيقة الخامسة فقط من المباراة، حيث حل بيير إيمريك أوباميانج محل رحيم سترلينج المصاب، الذي لم يكن لديه فرصة لتألق ضد ناديه السابق.

تعرض رحيم سترلينج لإصابة أمام ناديه السابق
تعرض رحيم سترلينج لإصابة أمام ناديه السابق

جاءت فرصة الشوط الأول من المباراة لأصحاب الأرض في الدقيقة 16 عندما وجد كاي هافيرتز كريستيان بوليسيتش داخل منطقة الجزاء، لكن جون ستونز واجهها ليشكل تدخلا ممتازا.

ثم اضطر تشيلسي إلى إجراء تبديل ثان في الدقيقة 22، حيث حل كارني تشوكويميكا محل بوليسيتش المصاب، لكن الفريق المضيف كان يبدو أنه الأكثر احتمالا للتسجيل.

أتيحت الفرصة لتشوكويميكا بعد فترة وجيزة من دخوله، حيث وجد هافيرتز اللاعب الشاب داخل منطقة مان سيتي، لكن لاعب الوسط منع من التسجيل بعد تدخل من ستونز.

وضع إيلكاي جوندوجان كرة عرضية في مرمى تشيلسي في الدقيقة 32، مع تمتع مانشستر سيتي بالمزيد من الكرة، لكن الأبطال واجهوا صعوبة في الحصول على بعض المساحات.

جاءت رؤية إيرلينج براوت هالاند الأولى لهدف تشيلسي في الدقيقة 37، لكن اللاعب النرويجي الدولي لم يتمكن إلا من وضع الكرة فوق العارضة تحت الضغط.

ضرب أصحاب الأرض في القائم في الدقيقة 43 من خلال تشوكويميكا النابض بالحياة، وشق لاعب خط الوسط طريقه إلى حافة منطقة الجزاء قبل أن يحاول هز الشباك الخلفية، لكن كرته ارتدت من القائم.

قدم تشوكويميكا أداء رائعا في وسط الملعب
قدم تشوكويميكا أداء رائعا في وسط الملعب

وشهدت نهاية مفعمة بالحيوية للشوط الأول، كرة من كيفين دي بروين تنحرف لتذهب إلى ركلة ركنية، لكن صافرة نهاية الشوط الأول انفجرت مع تعادل الفريقين 0-0.

أجرى مانشستر سيتي تغييرين في الشوط الأول، حيث حل مانويل أكانجي وريكو لويس محل كايل ووكر وجواو كانسيلو.

حصل هالاند على نصف فرصة في بداية الشوط الثاني بعد أن تم اعتراض تمريرة فضفاضة من أوباميانج، لكن جهد المهاجم انحرف بعيدا عن القائم.

ثم ضرب ناثان آكي برأسه العارضة من مسافة قريبة بعد أن قابل عرضية رائعة من دي بروين، قبل أن يضطر كيبا أريزابالاجا إلى تفادي تسديدة منخفضة من بلجيكا الدولي، مع تحسن الفريق الزائر بشكل كبير في بداية الشوط الثاني.

حظي تشيلسي بفرصة كبيرة في الدقيقة 56، لكن تياجو سيلفا تمكن من التسديد بعيدا عن المرمى من داخل منطقة الجزاء بعد فترة من الذعر داخل منطقة مان سيتي.

سدد دي بروين بعد ذلك بعيدا عن مرمى تشيلسي قبل الساعة بقليل، حيث أتيحت لكلا الفريقين فرصا خلال فترة مليئة بالحيوية من المباراة.

سجل محرز هدف المباراة الوحيد
سجل محرز هدف المباراة الوحيد

حقق مان سيتي الاختراق في الدقيقة 63 من المباراة، وكان البديلان هما اللذان اجتمعا، حيث أرسل غريليش عرضية منخفضة رائعة إلى محرز، الذي لم يستطع ببساطة تفويت فرصة إرسال فريقه إلى المقدمة.

تم استبدال أوباميانغ، الذي كان بديلا مبكرا، كجزء من تغيير ثلاثي لتشيلسي في الدقيقة 68، مع دخول أوماري هاتشينسون ولويس هول وكونور غالاغر إلى الملعب.

اقترب هالاند من تحويل عرضية منخفضة من دي بروين في الدقيقة 73، وأخذ أصحاب الأرض المباراة إلى الأبطال في الفترة التي تلت ذلك، مع عمل غالاغر المليء بالحيوية لرفع الجماهير.

حظي هول بفرصة رائعة للتعادل مع تشيلسي في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الثاني بعد أن أطلق سراحه في موقف خطير، لكن الشاب سدد فوق العارضة، حيث حقق مان سيتي ثلاث نقاط حيوية في لندن.

ستكون مباراة تشيلسي القادمة في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد غريمه اللندني فولهام في 12 يناير، بينما سيعود مان سيتي في مباريات الدوري ضد مانشستر يونايتد المتألق في أولد ترافورد في 14 يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى