كأس العالم للأندية

مايسون ماونت يستعد لفحص الكاحل بعد إصابة الأربطة “بشدة” في نهائي كأس العالم للأندية

مايسون ماونت يستعد لفحص الكاحل بعد إصابة الأربطة “بشدة” في نهائي كأس العالم للأندية

سيرسل مايسون ماونت لإجراء فحص لإصابة في الكاحل أصيب بها في نهائي كأس العالم للأندية بعد أن كشف توماس توخيل مدرب تشيلسي أن لاعب خط الوسط يعاني من ألم حقيقي.

بدأ ماونت المباراة النهائية يوم السبت ضد بالميراس لكنه لعب 31 دقيقة فقط قبل أن يصطدم بأحد المنافسين ليطلب استبداله، و غادر اللاعب البالغ من العمر 23 عاما ملعب محمد بن زايد في النهاية على عكازين.

أوضح توخيل أن “مايسون أصيب في واحدة من أولى المشاهد حيث ركض إلى المركز البعيد مع أزبي، كلاهما سقط و سقط خصمه على كاحله و أصاب الأربطة بشدة لذلك علينا أن نرى”.

“أتى ​​مباشرة إلي و قال إنه لا يشعر بالراحة لقد شعر بالألم”.

و أشارت صحيفة الأثلتيك إلى أن ماونت يتجه لإجراء مسح على كاحله الأيمن لتحديد مدى خطورة المشكلة.

تعرض ماونت لضربة في الفوز الأخير في كأس الاتحاد الإنجليزي ضد بليموث و اضطر للخروج مبكرا في الوقت الإضافي، و تمكن من الجلوس على مقاعد البدلاء لمدة 18 دقيقة فقط في نصف نهائي كأس العالم للأندية ضد الهلال.

يواجه الآن سباقا واضحا مع الزمن لإثبات لياقته البدنية قبل رحلة تشيلسي إلى حديقة سيلهورست لمواجهة كريستال بالاس في 19 فبراير.

لحسن حظ توخيل، لديه حاليا مجموعة كاملة من المهاجمين للاختيار من بينها. كان كريستيان بوليسيتش هو من حل مكان ماونت في مواجهة بالميراس و كلا تيمو فيرنر و حكيم زياش جاءا من مقاعد البدلاء لينضموا إلى كاي هافرتز و روميلو لوكاكو في الملعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى