الدوري الأوروبي

مانشستر يونايتد يسقط أمام ريال سوسيداد

مانشستر يونايتد يسقط أمام ريال سوسيداد بهدف وحيد في الأولد ترافورد

تم كسر سلسلة انتصارات مانشستر يونايتد حيث أدت ركلة جزاء من بريس مينديز إلى فوز ريال سوسيداد 1-0 في المباراة الافتتاحية للدوري الأوروبي على ملعب أولد ترافورد مساء الخميس.

حُسمت مباراة صعبة عندما تمت معاقبة البديل ليساندرو مارتينيز بسبب لمسة يد في المنطقة على الرغم من اصطدام الكرة بركبته أولا، مما سمح لمينديز بالتحول من ركلة جزاء.

كان سوسيداد قد عانى في السابق من سجل سيئ أمام الفرق الإنجليزية في أوروبا، حيث فشل في الفوز بأي من مبارياته الست، لكنه أوقف مضيفه في الشوط الأول بدون أهداف.

ضم فريق يونايتد كاسيميرو في بدايته الأولى للنادي واستدعى الثنائي هاري ماجواير وكريستيانو رونالدو. كان للمهاجم البرتغالي بعض أنصاف الفرص وشاهد رأسية ممتازة تلغى بداعي التسلل.

استمتع أنتوني إلانجا ببعض الركض الكهربائي، لكن فريق إريك تين هاج سجل تسديدة واحدة فقط على المرمى حيث أحبط سوسيداد مضيفه في نهاية الشوط الأول.

أهدر رونالدو فرصة يونايتد الأولى في الشوط الثاني، ولم يحصل على ما يكفي من تمريرة البديل برونو فرنانديز من الجهة اليمنى.

غيرت المعركة الضيقة طريق الزوار قبل وقت قصير من مرور ساعة في ظروف عرضية إلى حد ما. وتصدى البديل مارتينيز لتسديدة دافيد سيلفا قبل أن ترتد الكرة إلى ذراعه، حيث أشار الحكم ماركو دي بيلو إلى نقطة الجزاء.

لم يرتكب منديز أي خطأ، حيث ضرب جهده بعيدا عن متناول ديفيد دي خيا.

تم استدعاء اللاعب الإسباني إلى العمل بعد فترة وجيزة حيث تصدى لتسديدة تاكيفوسا كوبو قبل أن يرفض كاسيميرو فرصة جيدة، برأسه الكرة في الأرض وفوق العارضة في القائم الخلفي.

تقدم يونايتد ودفعهم مراوغة مارتينيز المتجولة إلى مواقع واعدة، لكن سوسيداد ضاعف تقدمه تقريبا بدلا من ذلك، على الرغم من أن ألكسندر سورلوث ارتكب هجمة مرتدة وسمح لدي خيا بجمع التمريرة.

بقي 1-0 وأنهى سلسلة انتصارات يونايتد الأخيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز والتي بلغت أربعة انتصارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى