الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يفوز 4-0 على ساوثهامبتون

مانشستر سيتي يحقق الفوز على ساوثهامبتون برباعية نظيفة

حقق مانشستر سيتي الفوز 4-0 على ضيفه ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، وصعد إلى أعلى الترتيب بعد ظهر يوم السبت.

لم يظهر فريق المدرب بيب جوارديولا أي علامات على التباطؤ بعد مجهوداته في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع. في الدقيقة الأولى، قفز جواو كانسيلو من الجهة اليسرى، ووضع كرة في منطقة الجزاء سددها رياض محرز نحو المرمى.

تخلل سيتي هدف ساوثهامبتون، مع تسديد إيرلينج هالاند في القائم، خلال ربع ساعة الافتتاح الذي كان مؤلما ومتنبئا به من جانب واحد.

دفع ساوثهامبتون سيتي إلى زوج من التعادل في الدوري الموسم الماضي من خلال استخدام أسلوب الضغط العالي المصمم بعناية. ومع ذلك، فإن حرصهم على إغلاق سيتي يوم السبت ترك الزوار مكشوفين.

انجرف جانب رالف هسينهوتل إلى الجانب الأيسر في محاولة لمداعبة سيتي، تاركا محيطات من الفضاء لكانسيلو للإسراع في الجانب الآخر. عندما ابتعد عن ستيوارت أرمسترونج بجرعة منخفضة من الكتف، قام كانسيلو بضرب تسديدة منخفضة قوية بين ساقي أرميل بيلا كوتشاب وفي الزاوية السفلية.

بعد مرور نصف ساعة بوقت قصير، ضاعف سيتي تقدمه، ليحقق ميزة تعكس هيمنته بشكل أكثر دقة. أدى دوران السيتي في الدائرة المركزية إلى اندفاع مدمر بقيادة كيفين دي بروين.

تأخر البلجيكي اللامع وتأخر قبل أن يدحرج الكرة في خطوة فيل فودين. مع خروج جافين بازونو من خطه، قام فودين بضرب الكرة في الشباك ليسجل الهدف الثني في وقت ما بعد الظهر.

إضطر الضيوف المحاصرون إلى الانتظار حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لمحاولة تسديدتهم الأولى في المباراة. لم يتمكنوا من القيام بفرصة أخرى حتى الدقيقة 86.

عاد فيل فودين إلى قائمة الهدافين ضد ساوثهامبتون
عاد فيل فودين إلى قائمة الهدافين ضد ساوثهامبتون

أثبتت النتيجة الرائعة لساوثهامبتون في الشوط الأول أنها مضللة بشكل قاطع. في غضون أربع دقائق من بداية الشوط الثاني، سجل محرز هدفا ثالثا للسيتي. بعد قيادة على اليسار من كانسيلو، كان القديسين غير متوازنين من خلال تمريرة رودري المقطوعة إلى الجهة المقابلة. كان لدى محرز متسع من الوقت لمشاهدة الكرة وهي تتجه إليه، وسدد جهده في العشب وتجاوز بازونو الذي لا حول له ولا قوة.

كان السيتي قد انزلقت في صعودها الخانق دون تدخل مباشر من هالاند. أنهى المهاجم الذي لا مفر منه والذي لا يشبع الجفاف الذي تعرض له بعد 65 دقيقة من البداية. بينما تبادل كانسيلو و دي بروين تمريرة ضبابية أسفل اليسار، استطاع هالاند استنشاق المساحة الموجودة في منطقة الجزاء، محققا هدفه العشرين هذا الموسم في جميع المسابقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى