الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يفوز على ولفرهامبتون بثلاثية

مانشستر سيتي ينتصر على ولفرهامبتون بثلاث أهداف مقابل صفر

قام مانشستر سيتي بعمل خفيف مع ولفرهامبتون حيث سجل كل من جاك غريليش وإيرلينج هالاند وفيل فودين في انتصار شامل على مولينو في أول مباراة يوم السبت.

حول غريليش عرضية كيفن دي بروين للهدف الافتتاحي في الدقيقة الأولى قبل أن يجعل هالاند النتيجة 2-0 بتسديده داخل المرمى بعد أن أعطى ولفرهامبتون الاستحواذ على الكرة.

تم طرد ناثان كولينز بعد رفعه لساقه بشكل مثير للسخرية على غريليش، وبينما ظل فريق برونو لاج قادرا على المنافسة في أجزاء كبيرة من الشوط الثاني، أطفأ سيتي أي أمل في العودة عندما أرسل فودين بذكاء عرضية أخرى من دي بروين ليحقق الهدف الأول.

كان السيتي قد دخل مباشرة في عملهم في الدقيقة الأولى عندما تم استغلال عرضية دي بروين من قبل جريليش، واستجاب بشكل مثالي بعد تعرضه لانتقادات بسبب أدائه في الفوز على بوروسيا دورتموند في منتصف الأسبوع.

عانى الذئاب من بعض الضغط في الدقائق الـ 15 الأولى عندما اختبر غونسالو جيديس إيدرسون في القائم القريب، لكن ذلك لم يكن شيئا قبل أن يمدد سيتي تقدمه.

لعب برناردو سيلفا في هالاند الذي صنع لحما مفروما لماكس كيلمان، ودخل وخرج من المدافع قبل أن يسدد في اتجاه منخفض بعيدا عن خوسيه سا الممدود.

جعل هذا الهدف النرويجي أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز يسجل في كل من أول أربع مباريات خارج أرضه في المسابقة.

أصبحت مهمة الأبطال أسهل كثيرا عندما رأى كولينز اللون الأحمر بسبب تدخل قبيح على غريليش. قفز المدافع مع عرض أزراره وأمسك بجناح السيتي في منتصف الرأس، وطرده الحكم أنتوني تايلور على الفور.

بدأ ولفرهامبتون الشوط الثاني بروح واعدة وساهم في زعزعة سيتي والمغامرة إلى الأمام دون خلق أي فرص واضحة. ذبح السيتي ضربة مضادة ردا على ذلك، مع تأخر تمريرة دي بروين خلف فودين والسماح لولفرهامبتون باستعادة شكلها.

استمر أصحاب الأرض في اللكمات فوق وزنهم وخلق فرصة جيدة عندما سقط ريان آيت نوري في طريق جيديس، لكن المهاجم لم يتمكن إلا من قطع جهده بشكل مرعب عندما تم وضعه في منطقة الجزاء.

ومع ذلك، سرعان ما تأكد سيتي من النتيجة بهدف ثالث حيث سدد دي بروين كرة لفودين ليحولها بدقة في مرمى سا إلى الزاوية البعيدة.

تلقى كولينز ورقة حمراء بعد تدخل عنيف
تلقى كولينز ورقة حمراء بعد تدخل عنيف

يقود هذا الفوز فريق بيب جوارديولا إلى صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما يتراجع ولفرهامبتون في المركز 16.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى