الدوري الإنجليزي

مارسيلو بيلسا يمتدح ليدز لعدم بيعهم كالفين فيليبس و رافينها

مارسيلو بيلسا يمتدح ليدز لعدم بيعهم كالفين فيليبس و رافينها في نافذة الإنتقالات الشتوية

أشاد مارسيلو بيلسا مدرب ليدز يونايتد بجهود النادي للاحتفاظ بأسماء النجوم رافينها و كالفين فيليبس.

تم ربط كلا اللاعبين بالانتقالات الكبيرة للأموال في العام الماضي و لم يكن الشهر الماضي مختلفا، حيث حاول وست هام الإنقضاض المزدوج على مواهب الفريق الأبيض.

في حديثه قبل لقاء فريقه في الدوري الإنجليزي الممتاز مع أستون فيلا، كشف بيلسا أن النادي تمكن من درء اهتمام الأندية المنافسة بنجومها.

و قال بيلسا: “من المهم للغاية أن نكون قادرين على الاحتفاظ باللاعبين المطلوبين من قبل الفرق الأخرى و هذا له أهمية. فيما يتعلق بعدم وجود تعاقدات لم تكن فرصة تحسين الفريق موجودة”.

“بذل النادي الجهود اللازمة أظهروا استعدادا لاستثمار المزيد من الأموال، و نتيجة لذلك لا يمكنني سوى تقييم كل ما تم إنجازه”.

و أكد أيضا أن النادي حاول دفع 20 مليون جنيه إسترليني للاعب و هو ما كشف عنه موقع 90 دقيقة أنه نجم سالزبورج الأمريكي برندن آرونسون الشهر الماضي.

تابع بيلسا: “التوازن الاقتصادي للنادي يحتاج إلى أن يتحقق لصالح النادي. بالنسبة للنادي الذي لا يبيع مثل هؤلاء اللاعبين المهمين، فإن محاولة استثمار 20 مليون جنيه إسترليني تظهر إشارة”.

“عندما تحكم على خيارات الفريق في نافذة الشتاء، من المفيد جدا معرفة الظروف التي كان اللاعبون يتواجدون فيها. من اشتروا و كم أنفقوا و كم يستحق اللاعبون و كم كلفوا و ما هي الظروف هل يصل هؤلاء اللاعبون على سبيل الإعارة”.

“التوقيعات تحتاج إلى نجاح فوري سواء كان ذلك في الوقت الحالي أو على المدى الطويل”.

“لإعطاء مثال إذا كان على النادي استبدال بامفورد، فما المبلغ الذي يجب أن يستثمره؟ الجناح يكلف 30 مليون جنيه إسترليني أو 40 مليون جنيه إسترليني، ما هي تكلفة المهاجم الذي يسجل الأهداف؟”

و أكد بيلسا أنه لا توجد أخبار جيدة حتى الآن للإبلاغ عن باتريك بامفورد الذي تم تهميشه منذ أكتوبر.

بيلسا اعترف بأن “بامفورد لم يتحسن”، و أضاف “يواصل مشاكل أسفل قدمه و لم يبدأ في الركض فيستمر وضعه على نفس المنوال”.

“لا يمكننا التكهن بموعد عودته منذ أن بدأت الإصابة لم يختف الألم، لم يلعب حتى الآن 15 مباراة. كيف لا أقلق؟”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى