كأس العالم

تاتا مارتينو يستقيل من تدريب المكسيك بعد الخروج من كأس العالم

استقال تاتا مارتينو من منصبه كمدرب للمنتخب المكسيكي عقب خروجه من نهائيات كأس العالم 2022.

رغم فوزه على السعودية 2-1 الأربعاء، احتل التري المركز الثالث في المجموعة الثالثة بأربع نقاط خلف بولندا صاحبة المركز الثاني بفارق الأهداف. سبق للمكسيك أن وصلت إلى مراحل خروج المغلوب في كأس العالم في كل من البطولات الثمانية الأخيرة التي شاركت فيها والتي يعود تاريخها إلى عام 1978.

وقال مارتينو بعد المباراة: “انتهى عقدي بمجرد أن أطلق الحكم صافرة النهاية وليس هناك ما يجب القيام به. تهمة، تسبب الكثير من الحزن. أنا أتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الفشل الكبير”.

يغادر مارتينو بعد 66 مباراة مع المكسيك، ليقودها إلى 42 انتصارا و 12 تعادلا و 12 هزيمة بمعدل فوز 63.64٪.

ومع ذلك، من الصعب إنكار أن مارتينو أشرف على تراجع في الحظوظ، حيث خسرت المكسيك أمام الولايات المتحدة في نهائيات الكأس الذهبية ودوري أمم الكونكاكاف في عام 2021، بينما تمكنوا فقط من احتلال المركز الثاني في تصفيات كأس العالم خلف كندا.

ومع ذلك، فإن مارتينو الذي أدار برشلونة بين عامي 2013 و 2014، لن يفتقر إلى الأطراف المهتمة بالنظر إلى نجاحاته السابقة، والتي تشمل قيادة أتلانتا يونايتد إلى كأس الدوري الأمركي في 2018 والفوز بألقاب الدوري في كل من الأرجنتين وباراغواي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى