دوري أبطال أوروبا

ماتيب يسجل هدف الفوز أمام أياكس

ماتيب يسجل هدف الفوز في وقت متأخر على ملعب آنفيلد

تعافى ليفربول من هزيمته الكارثية أمام نادي نابولي ليهزم فريق أياكس المليء بالحيوية في ملعب أنفيلد في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء.

افتتح محمد صلاح التسجيل للريدز قبل أن يتراجع عن طريق تسديدة مدوية من محمد كودوس. بعد الشوط الثاني المحبط، ظهر المدافع جويل ماتيب في الوقت الإضافي من المباراة ليمنح رجال يورجن كلوب كل النقاط الثلاث الهامة.

كما كان متوقعا، بعد خيبة الأمل في مباراة الأسبوع الماضي سدد ليفربول من الكتل في أول 20 دقيقة متقدما عبر صلاح. تسابق النجم المصري خلف دايلي بليند، وبعد أن وجده ديوغو جوتا تمريرة بارعة، سدد بهدوء في مرمى ريمكو باسفير في مرمى أياكس.

مر ما يقرب من دقيقتين عندما سقطت الكرة برأسه الضعيفة بلطف على لويس دياز داخل منطقة الجزاء. بعد أن سيطر على الكرة جيدا بصدره، كانت تسديدة دياز اللاحقة على المرمى بعيدة بعض الشيء، حيث تقدم بعيدا.

بعد بضع دقائق، اقترب اللاعب الآخر من ثلاثة مهاجمين لليفربول من التسجيل، وحفر تسديدة من مسافة 25 ياردة من القائم.

لكن بعد سلسلة الفرص هذه، كان أياكس هو الذي سيسجل بعد ذلك. سيأتي الهدف بعد تراخي دفاع من ترينت ألكسندر أرنولد، الذي سمح بتمريرة بسيطة إلى الخلف لإيجاد ستيفن بيرغويس الذي أعاد الكرة إلى كودوس. اللاعب البالغ من العمر 22 عاما، بعد أن سيطر، أطلق الكرة في مرمى أليسون وفي سقف الشباك، وعاقب ألكسندر أرنولد على بعض الدفاع السيئ بشكل صادم.

بدا أن هذه الفرصة العمياء قد أيقظت ليفربول قليلا في الثلث الأخير حيث رفض البديل داروين نونيز فرصة عظيمة لمنح ليفربول التقدم في الدقيقة 83. أدى التفاعل السريع بين نونيز وصلاح على حافة منطقة الجزاء إلى تسديد أول ضربة على المرمى من مسافة 15 ياردة، لكنه قال إن الضربة كانت ضعيفة إلى حد ما وتدحرجت بعيدا عن القائم الأيسر لباسفير. بعد لحظات، كان نونيز في خضم الحدث مرة أخرى، هذه المرة تحول إلى مزود لدياز الذي لم يكن قادرا على وضع قدمه على عرضية منخفضة على طول المربع ذي الست ياردات.

كان الهدف سيأتي أخيرا لليفربول في الدقيقة 89، حيث صعد جويل ماتيب في أعلى مستوى ليهز الشباك بضربة رأس بعد عرضية من تسيميكاس وكسب فريقه فوزا مهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى