الدوري الفرنسي

ليونيل ميسي يسجل أول هدف له في الدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان

سجل ليونيل ميسي هدفه الأول في الدوري الفرنسي وسجل كيليان مبابي أسرع هدف في مسيرته ليقود باريس سان جيرمان للفوز 3-1 على نانت يوم السبت

حسم ميسي فوز باريس سان جيرمان في الدقيقة 87 من تمريرة مبابي في نهاية هجمة مرتدة. بعد استلام الكرة، تقدم النجم الأرجنتيني سريعا بالقرب من حافة منطقة الجزاء، وراوغ أحد المدافعين وسدد إحدى تسديداته بقدمه اليسرى في مرمى حارس مرمى نانت ألبان لافونت.

وكان ميسي، الذي انضم من برشلونة هذا الصيف، قد سجل بالفعل ثلاثة أهداف في دوري أبطال أوروبا لفريقه الجديد لكنه فشل في هز الشباك في خمس مباريات سابقة في الدوري الفرنسي.

وعزز الفوز تقدم باريس سان جيرمان على صاحب المركز الثاني لنس إلى 13 نقطة حيث حافظ حامل اللقب تسع مرات على سجله الخالي من الهزائم على أرضه هذا الموسم. يلعب لنس يوم الأحد في بريست.

قبل رحلة إلى مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، بدأ ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان بثلاثي النجوم المهاجمين مبابي وميسي ونيمار.

حصل باريس سان جيرمان على بداية مثالية حيث احتاج أصحاب الأرض أقل من دقيقتين ليتقدموا، وسجل مبابي هدفه السابع هذا الموسم.

استغل أصحاب الأرض أقصى استفادة من التمريرات السيئة من مدافعي نانت حيث أطلق لياندرو باريديس كرة من بعد 25 متراوضعها مبابي في مرمى لافونت. وفقًا لإحصاءات أوبتا، كان هذا أسرع هدف لباريس سان جيرمان في الدوري منذ مايو 2017، وأسرع هدف لمبابي في مسيرته الاحترافية.

سيطر باريس سان جيرمان على مجريات المباراة، واحتكر الاستحواذ واقترب من مضاعفة تقدمه في الدقيقة 18، لكن يد لافونت القوية منعت ميسي من تمريرة عرضية إلى نيمار.

كان حارس مرمى نانت حاسما بعد بضع دقائق لصد تسديدة منخفضة من مبابي، ثم تصدى لتسديدة رائعة من نيمار قرب علامة نصف ساعة. تصدى رائع آخر للحارس البالغ من العمر 22 عاما وأحبط ميسي في الدقيقة 38 بعد أن لعب دورا ثنائيا مع ماركو فيراتي وخرق دفاع نانت فقط ليرى تسديدته بقدمه اليسرى تخرج بعيدا.

كانت المباراة أكثر توازنا بعد الاستراحة حيث لعب نانت بقوة أكبر، وانخفض باريس سان جيرمان إلى 10 لاعبين في الدقيقة 65 بعد أن تلقى الحارس كيلور نافاس بطاقة حمراء لارتكابه خطأ أخرق خارج منطقة الجزاء على لودوفيتش بلاس الذي كان يركض بمفرده نحو المرمى.

ضغط نانت بقوة من أجل تحقيق التعادل وحصل أخيرا على مكافأته على جهوده عندما تغلب راندال كولو مواني على مصيدة التسلل لتعادل التهديف في الدقيقة 76، رأى المهاجم في البداية رأسيته مرفوضة من قبل بديل نافاس سيرجيو ريكو، لكنه تابع جهوده بلمسة خلفية ذكية عبرت المرمى.

كان نانت سيئ الحظ عندما سجل دينيس أبياه هدف في مرماه عندما حاول اعتراض تمريرة منخفضة من ميسي، بدلا من توجيه الكرة إلى الجزء الخلفي من الشبكة، قبل أن يفتح ميسي حسابه في الدوري الفرنسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى