الدوري الإيطالي

ليوناردو سبينازولا يتعافى بشكل جيد من الإصابة

ليوناردو سبينازولا في طور التعافي من الإصابة و عودته قريبة حسب قول وكيل اعماله

ليوناردو سبينازولا يتعافى بشكل جيد من الإصابة التي أجبرته على الجلوس في نهائي يورو 2020 في إيطاليا أمام إنجلترا حسب قول وكيل أعماله، حيث يستعد الظهير الأيسر لإجراء استشارة أخرى في غضون شهر

كشف وكيل ليوناردو سبينازولا دافيد ليبي، أن الظهير سيخضع “لاستشارة أخرى في غضون شهر” لتقييم إصابة في وتر العرقوب، لكنه شدد على أن تعافي الإيطالي يسير بشكل جيد.

كان سبينازولا استثنائيا للأزوري طوال مشواره في بطولة أوروبا 2020، لكنه كسر وتر العرقوب في الدقيقة 78 من فوزه في ربع النهائي على بلجيكا.

أجبرته إصابة اللاعب الدولي الإيطالي على الجلوس لبقية مشواره إلى النهائي حيث تغلب على إنجلترا بركلات الترجيح لكنه تمكن من الحصول على ميدالية الفائز على عكازين في ويمبلي.

وكشف وكيل مدافع روما الآن أنه يتعافى بشكل جيد وادعى أن اللاعب البالغ من العمر 28 عاما متحمس كثيرا.

قال ليبي لـTMW عبر Football Italia: “إنه أسد إنه بخير ويعمل بجنون خلال الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية”.

“الآن، لا يمكنك أن تكون في عجلة من أمرك، عليك إدارة الموقف بالطريقة الصحيحة، حماسه عارم، إذا كان الأمر متروكا له، سيلعب غدا”.

“في الواقع، لا يزال الأمر يستغرق بعض الوقت، يمكن أن يكون شهرا أو شهرا ونصف … دعنا نرى، ستكون هناك استشارة أخرى في غضون شهر، لكن التعافي يسير بشكل جيد”.

خضع سبينازولا لعملية جراحية في الصيف وكان من المتوقع أن يخرج من سبعة إلى تسعة أشهر، لكنه كان يأمل دائما أن يتمكن من التعجيل بهذه العملية والتعافي بشكل أسرع.

كشف لـلاجازيتا ديلو سبورت في سبتمبر أنه يهدف إلى أن يكون متاحا للألعاب التنافسية من ديسمبر.

في وقت سابق من هذا الشهر، قدمت حسابات روما على وسائل التواصل الاجتماعي تحديثا لتقدم المدافع بعد نشر مقطع فيديو أظهره وهو يعمل بالكرة في التدريبات.

كانت إصابة سبينازولا بمثابة ضربة قوية للاعب وفريقه حيث كان الظهير الأيسر يستمتع ببطولة مثيرة، حيث فاز بجائزتي رجل المباراة وقدم تمريرة حاسمة قبل أن ينسحب بعد ربع النهائي.

لكن زملائه بذلوا جهدا حقيقيا لعدم إضاعة جهود اللاعب البالغ من العمر 28 عاما متورطا بعد فوزهم في نصف النهائي.

وشوهدوا وهم يغنون هتاف المشجعين “سبينا” ويرتدون قميصه بعد تغلبه على إسبانيا للوصول إلى النهائي، حيث احتفل بفوز إيطاليا على عكازين.

صعد إيمرسون بالميري إلى مركز الظهير الأيسر لروبرتو مانشيني في غياب سبينازولا حيث خسر الأزوري أمام إسبانيا في نهائي دوري الأمم في أكتوبر.

تواصل إيطاليا الكفاح من أجل الحصول على مكان في مونديال قطر العام المقبل. ويحتل الفريق الإيطالي صدارة المجموعة الثالثة برصيد 15 نقطة متقدما مباشرة على سويسرا بفارق الأهداف بعد التعادل 1-1 مساء الجمعة.

ويلتقي فريق مانشيني مع أيرلندا الشمالية صاحبة المركز الثالث مساء الإثنين مع استمرار سعيهم للتأهل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى