الدوري الإنجليزي

ليفربول ينتصر 3-1 على كريستال بالاس و يقلص الفارق مع مانشستر سيتي

ليفربول ينتصر 3-1 على كريستال بالاس و يقلص الفارق مع مانشستر سيتي

قلص ليفربول الفارق مع مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز إلى تسع نقاط بفوزه 3-1 على كريستال بالاس يوم الأحد.

تقدم الريدز بفارق هدفين في الشوط الأول لكن بالاس رد بشكل جيد و كان لديه بعض اللمسات الأخيرة المهدرة لعدم حصوله على شيء من المباراة.

استغرق ليفربول سبع دقائق فقط ليحرز هدف التقدم بعد ركلة ركنية قوية من أندي روبرتسون استقبلها فيرجيل فان دايك بفرح ليحقق هدفه الثاني هذا الموسم.

زاد الريدز الضغط في الشوط الأول و ضاعفوا تفوقهم في النهاية بعد مرور نصف ساعة. مرة أخرى، كان روبرتسون هو الممرر، حيث وجد أليكس أوكسليد-تشامبرلين غير مراقب في القائم الخلفي الذي سدد الكرة تحت قيادة فيسنتي جوايتا.

لم يكن من المحتمل أن يقوم بالاس بالاستجابة في معظم فترة الافتتاح، لكنهم اقتحموا الحياة قبل الاستراحة مباشرة، افتك مايكل أوليس تمريرة خلفية سيئة من جويل ماتيب و كان ينبغي أن يسجل.

ثم أهدر جون فيليب ماتيتا فرصة أفضل، حيث قام بمراوغة أليسون لكنه فشل في إيجاد النهاية.

و استمر صعود بالاس بعد الاستراحة حيث فشل كل من كونور غالاغر و أودسون إدوارد بطريقة ما في هز الشباك بعد أن حصلوا على فرص ذهبية.

في نهاية المطاف، تمكن النسور مع ماتيتا من تسجيل هدف الذي تغلب أخيرا على خط الريدز المرتفع و مرر لإدوارد، الذي أدخل الكرة في الشباك الفارغة.

واصل بالاس الضغط من أجل تحقيق التعادل، حيث نجح أوليس في الوصول خلف روبرتسون و محاولة التسديد، و التي نجح أليسون في اخراجها بعيدا.

مقابل سير اللعب حصل ليفربول على ركلة جزاء مثيرة للجدل قبل دقيقتين من النهاية. اصطدم ديوغو جوتا بجوايتا في منطقة الجزاء و على الرغم من عدم إعطاء ركلة جزاء في البداية، تم إلغاء هذا القرار بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

لم يرتكب فابينيو أي خطأ في تنفيذ ركلة الجزاء، وضع الكرة في الزاوية اليمنى السفلية لينهي المباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى