دوري أبطال أوروبا

ليفربول يفوز 2-0 لينتقم من نابولي 

أنهى ليفربول دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بإلحاق الهزيمة الأولى في الموسم بنابولي الذي هزمه بشكل مريح في المباراة العكسية.

محمد صلاح، الذي انتقل إلى نفس المستوى مع ستيفن جيرارد في 41 هدفا لليفربول في المسابقة الأوروبية، كسر في النهاية الجمود للريدز، قبل أن يضاعف داروين نونيز الفارق بعمق في فترة طويلة من الوقت المحتسب بدل الضائع. كما ألغى هدف نابولي 0-0.

الشوط الأول كان صعبا ولكنه كان وثيق الصلة. كانت الحيازة متكافئة ولم يخلق أي من الطرفين هذا القدر من الفرص الواضحة للتسجيل.

بدأ خفيشا كفاراتسخيليا المتألق بداية رائعة، لكن الحارس الزائر أليكس ميريت ربما كان يتوقع أن يتم اختباره بجدية في وقت أقرب بكثير مما كان عليه. جاء ذلك في أقل من نصف ساعة بقليل عندما طار السدادة الإيطالية عبر مرماه لدفع تسديدة تياجو لأول مرة إلى بر الأمان.

قام ميريت بإنقاذ رائع آخر قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول ليحرم محمد صلاح من التسجيل، على الرغم من وجود إشارة تسلل في نهاية المطاف ضمنت أنه لن يتم احتسابه أبدا.

اضطر يورجن كلوب إلى اللجوء إلى مقاعد البدلاء في وقت مبكر في البداية عندما لم يتمكن جيمس ميلنر من الاستمرار، مما يشير إلى أنه كان يشعر بالدوار بعد مواجهة سابقة في نهاية الشوط الأول.

اعتقد نابولي أنهم تقدموا في المراحل الأولى من الشوط الثاني عندما سدد مدافع كوفنتري وستوك السابق ليو أوستيجارد رأسية. ومع ذلك، حكم حكم الفيديو المساعد الذي استمر لما يقرب من أربع دقائق في النهاية بأن أذن النرويجي اليمنى كانت في وضع التسلل.

داروين نونيز ومحمد صلاح يحتفلان
داروين نونيز ومحمد صلاح يحتفلان

في كلتا الحالتين، كانت الفرص تأتي بحرية أكبر في الفترة الثانية. بعد فترة وجيزة من الهدف غير المسموح به، أرسل كفاراتسخيليا كرة هوائية إلى المرمى. لقد انحرفت الكرة لكن ذلك ساعد أليسون على الأرجح في أخذ الكرة بالقرب منه.

لم تأت الأهداف حتى وقت متأخر بالنسبة لليفربول وكلاهما كانا متشابهين للغاية في طبيعتهما. في كل مرة كانت ركلة ركنية وحفظ مبدئي من ميريت، مع ارتداد تم تحويله من مسافة قريبة.

الأول شهد فوز داروين نونيز بضربة رأس نجح حارس نابولي في إيقافها، قبل أن يتواجد صلاح في مكان الحادث ليدخلها.

والثاني، جاء في عمق الوقت المحتسب بدل الضائع، كان برأسية من فيرجيل فان دايك التي حولها نونيز. تم رفع العلم في البداية، لكن حكم الفيديو المساعد أظهر أن بيوتر زيلينسكي لاعب نابولي لعب إلى جانب نونيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى