الدوري الإنجليزي

ليستر يضرب إيفرتون بهدفين دون رد

واصل ليستر تقدمه في الأداء بفوزه الرائع 2-0 على إيفرتون في جوديسون بارك مساء السبت.

بدأت المباراة بوتيرة محمومة، حيث اقترب باتسون داكا وأليكس إيوبي من التسجيل لفريقهما في الدقائق الخمس الأولى.

كان ليستر حريصا على الضغط على إيفرتون ووضع خط دفاعه تحت الضغط، مما وفر فرصا ولكنه تركه أيضا عرضة للهجمات المرتدة، والتي سعى التوفيز كثيرا إلى استغلالها.

مع استمرار الشوط الأول، كان الثعالب هم من استمروا في النمو في مكانة، حصدوا 15 فرصة لكنهم فشلوا في الاستفادة منها لأن اللمسات الأخيرة كانت صعبة بشكل مستمر.

لقد كان نوعا من النصف الذي احتاج إلى لحظة من الجودة الحقيقية لكسر الجمود، وصعد يوري تيليمانس لتقديم تلك اللحظة قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول بتسديدة نصف هوائية مذهلة من خارج منطقة الجزاء.

بدأ البلجيكي الخطوة وأنهىها، واستعاد الكرة لصالح ليستر قبل صعوده إلى أرض الملعب وإرسال تسديدة متتالية فوق جوردان بيكفورد ليجعل النتيجة 1-0.

بدا إيفرتون أكثر إشراقا بين الفريقين في وقت مبكر من الشوط الثاني، لكنهم كادوا أن يجدوا أنفسهم متأخرين بهدفين قبل فترة وجيزة من مرور ساعة عندما ضرب جيمس ماديسون القائم.

لا يزال ماديسون يأمل في أن يكون جزءا من تشكيلة منتخب إنجلترا في كأس العالم هذا الشهر ولن يضر بفرصه بهذا الأداء. كان لاعب الوسط في قلب كل شيء جيد فعله فريقه، حيث كان يرش التمريرات بسهولة ويقترب من تسجيل نفسه في أكثر من مناسبة.

لم يظهر إيفرتون إشارات تذكر للعودة إلى المباراة مع مرور الوقت، واستحق ليستر تسجيل الهدف الثاني في الوقت الإضافي للمباراة عندما أرسل ماديسون هارفي بارنز للانعطاف وإطلاق النار في الشباك داخل منطقة الجزاء.

النتيجة دفعت ليستر للمركز 13، وسرعان ما تلاشت بدايته الصادمة للموسم.

في غضون ذلك، يتراجع إيفرتون عن خصومه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى