الدوري الإنجليزي

ليستر سيتي يفوز 4-2 على واتفورد

ليستر سيتي يفسد عودة رانييري اثر الفوز برباعية على واتفورد

أفسد ليستر عودة كلاوديو رانييري إلى ملعب كينج باور، حيث حقق الفوز 4-2 على فريق واتفورد في ظروف صعبة و مثلجة في إيست ميدلاندز.

جاء الثعالب إلى هذه المباراة دون فوز في آخر ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، والفوز أعادهم إلى الاقتراب من الأماكن الأوروبية. في غضون ذلك بقي واتفورد فوق منطقة الهبوط بأربع نقاط.

بدأ الزوار بشكل مشرق و لكنهم منحوا الثعالب الافتتاحية بـ 16 دقيقة. من الغريب أن ويليام تروست إيكونغ اختار ترك كرة طويلة و أسكن جيمس ماديسون الكرة في الشباك دون أي ضغط.

و رد واتفورد بشكل جيد و اضطر كاسبر شمايكل إلى تصدي للكرة بشكل جيد عندما سدد إيمانويل دينيس من ركلة حرة.

اقترب واتفورد قبل مرور نصف ساعة بقليل عندما سدد كوتشو هيرنانديز تسديدة بعيدة المدى ارتطمت بالقائم بعد انحرافها من المدافع التركي تشالار سوينجو.

حصل الفريق الضيف على ركلة جزاء من هجومه التالي عندما تم إسقاط دينيس بشكل أخرق من قبل ويلفريد نديدي، و لم يرتكب جوشوا كينج أي خطأ في تسديد ركلة جزاء ليعادل النتيجة.

قبل 10 دقائق من نهاية الشوط الأول، قام ليستر بدس أنفه في المقدمة عكس مجرى اللعب. مع إقتراب نهاية الشوط الأول أرسل ماديسون عرضية دقيقة من ركلة ركنية، إرتقى جيمي فاردي ببراعة ليسجل هدفا رأسيا في مرمى دانيال باخمان و بذلك يضاعف فاردي رصيده من الأهداف .

أصبح الثلج الذي بدأ بالتهاطل جزئيا خلال الفترة الأولى، أثقل كثيرا خلال فترة الاستراحة، و بحلول الوقت الذي عادت فيه الفرق إلى الظهور، كانت الظروف والرؤية سيئة، أدى هذا إلى 45 دقيقة صعبة حيث يكافح اللاعبون للسيطرة على الكرة.

مع مرور ساعة تمكن واتفورد من وضع الكرة في الشباك، تم تجريد تيموثي كاستاني من الكرة من قبل دينيس و تسابق قبل أن يغمسها فوق شمايكل. كان هناك فحص مطول بتقنية الفار لتحديد ما إذا كان هناك خطأ أم لا، ولكن تم تأييد القرار الأصلي في النهاية.

بعد توقف طويل آخر أثناء إزالة الجليد الذي غطى الخطوط الجانبية، استؤنفت المباراة و سرعان ما استعاد ليستر ميزة التفوق بهدفين، كان هارفي بارنز هو المبدع، حيث كان يتسابق على كرة لوك توماس البينية قبل أن يضع واحدة على طبق من ذهب ليتمكن أديمولا لوكمان من وضع الكرة في الشباك.

واصل واتفورد التسبب في مشاكل ليستر في الدقائق الأخيرة حيث سدد أوزان توفان كرة بعيدة قبل ست دقائق فقط من النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى