الدوري الإنجليزي

ليدز يونايتد يعود من الخلف أمام ولفرهامبتون

ليدز يونايتد يعود من الخلف و يفوز على ولفرهامبتون بهدفين مقابل هدف واحد

افتتح ليدز يونايتد موسمه في الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه الصعب 2-1 على ولفرهامبتون في إيلاند رود يوم السبت.

بدأ رجال جيسي مارش بداية مروعة في أول مباراة تنافسية لهم منذ بيع رافينها وكالفين فيليبس، لكنهم عادوا ليحصدوا ثلاث نقاط عن جدارة.

تقدم ولفرهامبتون في الدقيقة السادسة عندما تم تمرير راسموس كريستنسن من الداخل إلى الخارج من قبل بيدرو نيتو، الذي تم عرضه بضربة رأسية عبر المرمى من قبل هوانغ هي تشان، وانتقل دانيال بودينس إلى الزاوية العليا بإنهاء بهلوانية.

بدا ليدز في العثور على استجابة فورية من خلال التوقيع الجديد برندن آرونسون، الذي قطع داخل ماكس كيلمان ولكن تم منعه من قبل كتلة من روبن نيفيس.

واستبعد الضيوف فرصة رائعة لمضاعفة تقدمهم عندما ترك هوانج دييجو يورينتي في الغبار بعد كرة بحث من نيفيز، لكن تسديدة الكوري الجنوبي كانت ضعيفة وسهلها إيلان ميسلييه.

وتأسف الذئاب على هذه الفرصة حيث سقط ليدز على الطرف الآخر ووجد هدف التعادل من خلال رودريجو. تخلى ريان آيت نوري عن الكرة بسهولة في صندوقه الخاص عندما ضغط عليه آرونسون وبعد قليل من الكرة حول المنطقة، ضرب الإسباني منخفضا متجاوزا خوسيه سا في مركزه القريب.

أضاع الفريقان الفرص للمضي قدما في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول. أولا، تمريرة عرضية جاك هاريسون على وشك الإفلات من رودريجو وباتريك بامفورد، قبل أن تنكر أقدام ميسلير ليندر كرة ديندونكر.

ونفى اللاعب الفرنسي البلجيكي مرة أخرى على الجانب الآخر من الاستراحة بينما واصل نيتو ترويع كريستنسن بينما كان ولفرهامبتون يتطلع لاستعادة السيطرة على المباراة.

حقق داين لأول مرة نجاحا أكبر قليلا في إبعاد آيت نوري، مما أدى إلى تدخل انزلاقي رائع لحرمان الظهير الذئاب من الذهاب بعيدا.

وتقدم ليدز للمرة الأولى قبل ربع ساعة متبقية بهدف مرماه. استقبل بامفورد كرة ماتيوز كليش في الخلف، الذي مرر من أجل آرونسون ليضربها عبر آيت نوري.

كان من المفترض أن يكون بامفورد قد حسم النقاط بعد أن قابل عرضية من هاريسون، لكن سا قدم تصديا مذهلا لإبعاده وتمسك ليدز ليضمن الفوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى