الدوري الإنجليزي الممتاز

ليدز يونايتد يبقى في منطقة الهبوط بعد خسارة وست هام

بقي ليدز يونايتد في منطقة الهبوط في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفضل الخسارة 3-1 أمام وست هام يونايتد بعد ظهر يوم الأحد.

تقدم فريق سام ألاردايس في الدقيقة 17 من المباراة، وكان رودريجو في شباك التسجيل بفضل تسديدة رائعة، لكن ديكلان رايس عادل النتيجة في ظهوره الأخير على أرضه مع فريق الهامرز.

ثم سجل جارود بوين في الدقيقة 72 من المباراة قبل أن يضيف مانويل لانزيني الهدف الثالث في المبادلات النهائية، والنتيجة جعلت وست هام يتفوق على بورنموث ويحتل المركز الرابع عشر، ويتفاخر الآن بـ 40 نقطة من أصل 37 مباراة.

لكن ليدز يبقى داخل منطقة الهبوط ويحتل المركز 18 بفارق نقطتين خلف إيفرتون صاحب المركز 17 وسينخفض ​​إلى المركز 19 إذا تجنب ليستر سيتي الهزيمة أمام نيوكاسل يونايتد مساء الإثنين.

سيستضيف فريق ألارديس توتنهام هوتسبير في مباراته الأخيرة بالموسم الأحد المقبل، بينما يسافر وست هام إلى ليستر قبل أن يتحول انتباهه إلى نهائي دوري المؤتمر الأوروبي أمام فيورنتينا، على أن تقام المباراة في 7 يونيو.

كانت هناك إشارات تحذير مبكرة لوست هام، حيث فشل رودريجو في تحقيق أقصى استفادة من خطأ رايس في الدقيقة الرابعة من المباراة، قبل أن ينقذ جاك هاريسون بذكاء من حارس هامرز لوكاس فابيانسكي في الدقيقة التاسعة، وكان ليدز يحمل تهديد أكبر في التبادلات المبكرة.

ونتيجة لذلك، لم يكن مفاجأة كبيرة عندما تقدم الضيوف، حيث حقق رودريجو اختراقا في الدقيقة 17 من المباراة.

لم يتم التعامل مع رمية ويستون ماكيني الطويلة في منطقة وست هام من قبل أصحاب الأرض، ووجد رودريجو الجزء الخلفي من الشبكة بتسديدة رائعة لإسكات ملعب لندن.

يجب على سام ألاردايس الفوز بالمباراة الأخيرة
يجب على سام ألاردايس الفوز بالمباراة الأخيرة

كان رد فعل وست هام قويا، وكان متساويا في الدقيقة 31 من المباراة عبر رايس، الذي حول عرضية بوين إلى الشباك في الزاوية البعيدة، مع ارتداد الكرة إلى الأرض وتجاوز جويل روبلز في القائم البعيد.

اضطر ليدز إلى استبدال باتريك بامفورد بمشكلة في أوتار الركبة في الدقيقة 34 من المباراة، مما أدى إلى دخول ويلفريد نونتو إلى الملعب للزوار، الذين استمروا في التعرض للضغط.

اقترب وست هام من التقدم عندما انطلق بابلو فورنالز نحو حافة منطقة الجزاء قبل أن يطلق العنان لهدف، لكن جهده كان دائما يتأرجح بعيدا عن القائم.

ثم قام روبلز بصدمة ذكية ليحرم فورنالز، قبل أن يخطئ هاريسون الهدف في الطرف الآخر بعد عمل ذكي من رودريجو، مع اقتراب الفريقين من نهاية الشوط الأول بالتعادل 1-1.

تصدى روبلز بذكاء لصد محاولة من لوكاس باكيتا في وقت مبكر من الشوط الثاني، قبل أن يتوقف حارس ليدز بشكل أفضل ليحرم توماس سوتشيك من ضربة رأس قبل مرور ساعة.

تمكن وست هام من إحراز تقدم في الدقيقة 72 من المباراة، على الرغم من أن بوين نجح في إيجاد الزاوية السفلية بعد أن اختار داني إنجز زميله في الفريق.

كان هناك فحص مطول بتقنية الفار لوجود تسلل محتمل، لكن الهدف تم منحه في النهاية، مما أدى إلى مزيد من الاحتفالات داخل الأرض وزاد من الإحباط في النهاية خارج ملعب لندن.

حظي وست هام بفرصة ذهبية لإحراز الهدف الثالث عندما انتهت فترة استراحة سريعة مع تمرير رايس تمريرة إلى فورنالز، لكن تمريرة اللاعب الإسباني المرمى تصدى لها لوك أيلينج.

حظي ليدز بفرصة رائعة للتعادل في الدقيقة 85 عندما شق كريسينسيو سامرفيل طريقه إلى داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد باتجاه المرمى، لكن إيمرسون بالميري تصدى للكرة بشكل ممتاز، ثم أضاف وست هام الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق لانزيني، الذي تحول تمريرة عرضية من باكيتا لتأمين جميع نقاط الجانب المضيف.

شبل جبيرة

شبل جبيرة كاتب وصاحب موقع كورة يلا. متخصص في كتابة المقالات الرياضية، بما في ذلك كرة القدم. يتمتع بخبرة في تحسين نتائج محركات البحث والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

لقد لاحظنا انكم تستخدمون مانع اعلانات

كورة يلا هو المصدر رقم #1 لأخبار كرة القدم. الإعلانات تساعد على إبقاء المحتوى مجانيا.
من فضلكم ادعمونا من خلال السماح بظهور الاعلانات عند زيارتكم الموقع.