كأس العالم

لويس سواريز يبكي بعد الإقصاء في نهائيات كأس العالم

كان المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز يبكي على مقاعد البدلاء بعد أن علم أن كوريا الجنوبية قد سجلت في وقت متأخر ضد البرتغال ليأخذوا مكانهم في الأدوار الإقصائية لكأس العالم.

تألق اللاعب البالغ من العمر 35 عاما في فوز بلاده 2-0 على غانا، والذي بدا أنه كاف ليحجز مكانه في الأدوار الإقصائية حيث كانت كوريا الجنوبية متعادلة 1-1 مع البرتغال في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ومع ذلك، وضع مهاجم في الدقيقة 91 من هوانج هي تشان لاعب ولفرهامبتون الآسيوي في المقدمة ونقلهم إلى المركز الثاني في الجدول بتسجيل الأهداف، مما أدى إلى خروج أوروجواي نتيجة لذلك.

كان كل هذا أكثر من اللازم بالنسبة لسواريز، الذي تم استبداله بعد مرور ساعة بقليل على ما يبدو أن وظيفته قد أنجزت.

كان مهاجم ليفربول وبرشلونة السابق، الذي اشتهر بطرده بسبب لمسة يد متعمدة أدت إلى إقصاء غانا من بطولة 2010، في حالة ذهول واضح على مقاعد البدلاء حيث تلاشت تسديدته الأخيرة على الأرجح في كأس العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى