الدوري الفرنسي

هوجو لوريس يعلن اعتزاله كرة القدم الدولية

أكد حارس مرمى توتنهام هوجو لوريس اعتزاله الخدمة الدولية.

قاد اللاعب البالغ من العمر 36 عاما فريق الديوك في نهائيات كأس العالم في قطر، حيث لعب كل دقيقة من مراحل خروج المغلوب وأصبح أكثر لاعب ظهورا مع منتخب بلاده في طريقه إلى السقوط أمام الأرجنتين في النهائي.

الآن، مع 145 مباراة دولية باسمه، اختار لوريس الابتعاد عن منتخب بلاده.

وقال لوريس لـ “ليكيب”: “ليس من السهل الإعلان عن ذلك، لكن بعد 14 عاما من الدفاع عن القميص الذي ارتديته بكل سرور وفخر وواجب وشعور بالمسؤولية، أعتقد أنني وصلت إلى النهاية، لقد قررت إنهاء مسيرتي الدولية، مع الشعور بأنني أعطيت كل شيء”.

“وأعتقد أنه من المهم أن نعلن ذلك الآن، قبل بدء التصفيات المؤهلة لليورو، احتراما للمدرب واللاعبين، للسماح لهم بالبدء من جديد”.

“لقد كنت أفكر في هذا منذ نهاية كأس العالم. كان هناك شيء عميق بداخلي لبضعة أشهر، نما خلال المسابقة بأكملها مما دفعني إلى اتخاذ هذا القرار”.

“ما دفعني في الأشهر الأخيرة هو كأس العالم، الرقم القياسي في الظهور، لأنه عندما تتاح لك الفرصة لتحطيم هذا الرقم القياسي، عليك اغتنام هذه الفرصة، بالإضافة إلى الدفاع عن لقبنا كبطل عالمي. ما جعلني أستمر في ذلك هو فكرة عيش مغامرة أخيرة، مع زملائي في الفريق، ومع المدرب، والموظفين، من خلال تخطي حدودنا”.

“يأتي وقت يتعين عليك فيه معرفة موعد تسليم الأمر. لا أريد أن أجعل الفريق ملكيا. لقد قلت دائما وأكرر أن فريق فرنسا لا ينتمي إلى أي شخص، ولدينا جميعا للتأكد من ذلك. أعتقد أن الفريق مستعد للمتابعة. هناك أيضا حارس مرمى هو بالفعل مايك مينيان، وبالنسبة لي، أحتاج إلى وقت لي ولعائلتي وأولادي”.

“كوني حارس مرمى منتخب فرنسا لمدة 14 موسما هو شرف، لكنه مرهق أيضا عقليا. آمل أن يسمح لي بعض الوقت بمواصلة اللعب على أعلى مستوى لعدة سنوات وأن أبقى منتعشا”.

ظهر لوريس لأول مرة مع المنتخب الفرنسي في عام 2008 وتمتع بمسيرة دولية ناجحة، حيث فاز بكأس العالم 2018 ودوري الأمم 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى