الدوري الإنجليزي

فرانك لامبارد: أريد التركيز على النتائج وليس مستقبلي

فضل فرانك لامبارد الحديث عن أداء لاعبيه في إيفرتون، بدلا من مناقشة مستقبله، حيث خسر فريقه 3-1 أمام مانشستر يونايتد في الدور الثالث لكأس الإتحاد الإنجليزي مساء الجمعة.

دخل إيفرتون في المباراة بفوز واحد فقط قادم من 11 مباراة في جميع المسابقات، ويعود هذا الانتصار في 22 أكتوبر ضد كريستال بالاس.

تم تسجيل الهزيمة التاسعة خلال تلك الجولة في أولد ترافورد، على الرغم من أن إيفرتون كان منافسا في المباراة حتى الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي.

وصل فريق ميرسيسايد إلى الشوط الأول بشروط المستوى، وألغى كونور كودي هدف أنطوني المبكر، قبل أن يسدد مدافع إيفرتون شباكه في الطرف الآخر.

وحرم إيفرتون من التعادل من خلال قرار تسلل اتخذه حكم الفيديو المساعد، وسجل ماركوس راشفورد من ركلة جزاء في الدقيقة 97 ليؤكد مكان يونايتد في الدور التالي.

على الرغم من أن إيفرتون واجه واحدة من أصعب التعادلات الممكنة ، إلا أن لامبارد يتعرض لضغوط بسبب احتلال النادي مكانًا في منطقة الهبوط بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع ذلك، بدلا من التعليق على التكهنات في المقابلة التي أجراها بعد المباراة، أشاد لامبارد بدلا من ذلك بأداء فريقه قبل المباراة التالية، وهي لقاء على أرضه مع ساوثهامبتون المتذيل الترتيب.

في حديثه إلى ITV، قال الإنجليزي: “هذا ليس تحت سيطرتي. ليس لي أن أركز على ذلك. بالنسبة لي أن أركز على ما رأيته الليلة وكان هذا أداء يريده كل مدير بموقف الفريق، والتركيز”.

“هذا الدوري يمكن أن يتغير بسرعة كبيرة وعندما تكون في سباق صعب عليك أن تعمل بجد للخروج منه، لكن يمكن أن يتغير”.

“لا أريد التحدث عن مستقبلي، أريد فقط التحدث عن اللاعبين ومدى جودة لعبهم. تركيزي هو على هذا الفريق والحصول على نتيجة ضد ساوثهامبتون”.

سيتجه إيفرتون إلى المباراة في جوديسون بارك بعد أن تعرض لثلاث هزائم متتالية على أرضه، ويمكن لخصومهم أن يتساوى معهم في النقاط إذا أنهوا سلسلة هزائمهم الثلاث المتتالية في رحلاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى