دوري أبطال أفريقيا

كلاسيكو بين النجم الساحلي والترجي الرياضي في دوري أبطال أفريقيا

كلاسيكو بين النجم الساحلي والترجي الرياضي في دوري أبطال أفريقيا

يتجدد غدا السبت الحوار التونسي الإفريقي بين النجم الساحلي و الترجي الرياضي بمناسبة الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال أفريقيا على ملعب حمادي العقربي برادس انطلاقا من الساعة الثانية ظهرا في مباراة لن تقبل القسمة على اثنين باعتبار حاجة الفريقين لتحقيق الفوز من أجل ضمان أوفر حظوظ التأهل إلى الدور ربع النهائي.

و كان الفريقان قد تعادلا في الجولة الماضية (0-0).

و لن تشذ مباراة الكلاسيكو المرتقبة عن سمة التشويق و الحماس التي كثيرا ما ميزت الحوارات الكروية بين النجم الساحلي و الترجي الرياضي و سيكتسي هذه المرة نكهة إضافية بما أن وضعية الفريقين في جدول الترتيب العام للمجموعة الثالثة لاسيما فريق جوهرة الساحل الذي يمتلك 3 نقاط بالمركز الثالث خلف ضيفه فريق باب سويقة (5 نقاط) ستجعل الهدف الأساسي تحقيق الفوز مما ينبىء برؤية مباراة مثيرة و مفتوحة أمام جميع السيناريوهات.

و لن يكون أمام النجم الساحلي صاحب الأرض و الجمهور في لقاء الغد من خيار سوى تحقيق نتيجة إيجابية تتلخص في الفوز و ضمان 3 نقاط و هي نتيجة تحتمها وضعية الفريق في الترتيب و كذلك طبيعة المحطات المتبقية اذ أن زملاء اللاعب مالك بعيو مطالبون بحصد اكبر عدد ممكن من النقاط في ظل الاختبار الصعب الذي ينتظرهم الأسبوع القادم في الجزائر أمام شباب بلوزداد الذي يتقاسم مع الترجي الصدارة ب5 نقاط.

و سيتسلط الضغط بصفة مبكرة على المدرب الجديد للنجم الساحلي لسعد الشابي الذي أخذ المشعل الفني من المخضرم الفرنسي روجى لومار و ستكون نتيجة مباراة الغد ضد الترجي الرياضي مقياسا جديا لمدى صواب قرار الهيئة المديرة للفريق بتغيير الجهاز الفني.

سيعول الاطار الفني الجديد للنجم الساحلي على ذات الأسماء تقريبا التي خاضت لقاء الجولة الاخيرة للبطولة أمام الاتحاد المنستيري مع القيام ببعض التحويرات الطفيفة التي يقتضيها الرسم التكتيكي الذي سيعتمده في مواجهة الترجي الرياضي و الذي يجب أن يقوم على مبدا توازن الخطوط إذ أن المبالغة في التقدم نحو الهجوم قد يترك مساحات شاغرة تمثل فرصة مناسبة لمهاجمي الترجي الرياضي لاستغلالها و بالتالي فان المباراة تتطلب ذكاء تكتيكيا و تغييرا مستمرا في الخطط الفنية دفاعا و هجوما وفقا لتطورات المباراة من اجل إرباك المنافس و تحقيق الهدف المنشود.

و من جهته سيسعى الترجي الرياضي المنتشي بانتصاره العريض على النادي البنزرتي (4-0) في سباق بطولة الرابطة المحترفة الأولي يوم الأربعاء الماضي إلى استغلال تلك الجرعة للظهور بوجه يرتقي إلى مستوى انتظارات أحبائه على مستوى النجاعة الهجومية أمام منافس من الطراز العالي.

يعي المدرب راضي الجعايدي أن لقاء الغد ضد النجم الساحلي سيختلف شكلا ومضمونا عن لقاء النادي البنزرتي و سيمثل اختبارا جديدا لامتحان القدرة التهديفية لشيخ الاندية التونسية الذي تطور في مختلف المباريات الماضية على مستوى خلق الفرص و امتلاك الكرة و السيطرة على المنافس لتبقى المعضلة الاساسية هي القصور الهجومي و عدم ترجمة عشرات المحاولات المتاحة إلى بعض الاهداف.

وسيكون الجهاز الفني للترجي الرياضي أمام هامش واسع من الاختيارات الفنية بحكم ثراء الزاد البشري للفريق و هو مطالب باختيار اكثر العناصر جاهزية في التشكيلة الأساسية حتى يجني صواب تلك الاختيارات و لا يضيع على فريقه وقتا اضافيا للتدارك حيث ان الأحمر و الأصفر مطالب بتحقيق الفوز بدوره من اجل التقدم خطوة ايجابية نحو التاهل إلى ربع نهائي المسابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى