الدوري الإنجليزي

كارفالو ينقذ ليفربول أمام نيوكاسل في الوقت القاتل

كارفالو ينقذ ليفربول أمام نيوكاسل بهدف في الوقت القاتل

سجل لاعب ليفربول الشاب فابيو كارفالو في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليضمن للريدز عودة مثيرة للفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كان ألكسندر إيزاك قد افتتح التسجيل في الشوط الأول، قبل أن يدرك روبرتو فيرمينو التعادل في الشوط الثاني، تاركا كارفالو ليحقق هدف الفوز لليفربول الوقت القاتل.

نيوكاسل المنضب بدون برونو غيماريش وكالوم ويلسون وآلان سانت ماكسيمين وسفين بوتمان وفابيان شار اللائقين فقط على مقاعد البدلاء، كانوا مدعومين على الأقل بالتوقيع القياسي الجديد إيزاك الذي ظهر لأول مرة منذ البداية.

سيطر ليفربول على الكرة في المراحل الأولى، رغم أنه كان واضحا في تلك المرحلة أن الضيوف سيشكلون تهديدا بالهجوم المضاد. مع أقل من 20 دقيقة على مدار الساعة، أعطت تسديدة رايان فريزر ما يفكر فيه أليسون عندما اقترب بشكل خطير.

وذهبت التسديدة الأولى على المرمى أيضا في طريق نيوكاسل عندما أرسل كيران تريبيير ركلة حرة باتجاه المرمى. ولكن على الرغم من أنها لدغت قفازات أليسون، إلا أنها كانت مباشرة عند سدادة ليفربول.

سرعان ما ترك ليفربول للندم على خطأ كبير من لويس دياز، الذي حمل الكرة بخطى سريعة من الجهة اليسرى ودور حول نيك بوب لكنه لم يستطع توجيه جهده اللاحق على المرمى تحت الضغط. وذلك لأن الدفاع ترك إيزاك في مساحة كبيرة للغاية، كما أن نهايته السريرية بعد أن لعب بذكاء من قبل شون لونجستاف تجاوزت أليسون لإسكات آنفيلد.

تألق ألكسندر إيزاك في أول ظهور له
تألق ألكسندر إيزاك في أول ظهور له

وضع إيزاك الكرة في الشباك مرة أخرى بعد فترة وجيزة من الشوط الثاني، إنهاء بدم بارد مرة أخرى للاعب السويدي الشاب. لكن هذه المرة نداء تسلل هامشي أدى إلى استبعاده.

كان ملعب أنفيلد مستويا جدا حتى تم إعطاء نيوكاسل إشارة تحذير بأن هدف التعادل قادم عندما أجبر هارفي إليوت نيك بوب على التصدي لليمين. بعد فترة وجيزة، نجح فيرمينو في إعادة ليفربول إلى المباراة، وهو إنهاء جيد ليواصل مسيرته التهديفية بعد أن لعب في الجهة اليمنى من قبل محمد صلاح.

روبرتو فيرمينو أعاد ليفربول إلى المسار الصحيح
روبرتو فيرمينو أعاد ليفربول إلى المسار الصحيح

بدأ ضغط ليفربول في التزايد مع وصول المباراة إلى مرحلتها النهائية. وتعرض بوب لمحاذاة لاعب دياز غير راغب في المخاطرة بمحاولة الإمساك به، في حين استحوذ حارس نيوكاسل على تسديدة منحرفة من الكولومبي بعد فترة وجيزة.

ولكن تماما كما بدا الأمر كما لو أن نيوكاسل سينجو من الهجوم المتأخر، كان هناك تدافع من ست ياردات من ركلة ركنية لليفربول شهد ارتجال كارفالو البالغ من العمر 20 عاما بشكل رائع لإطلاق الكرة في سقف الشبكة من موقع شبه مستحيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى