الدوري الإنجليزي

فريق الأسبوع في الدوري الإنجليزي الممتاز: الجولة 3

لقد انتهت عطلة نهاية أسبوع أخرى في الدوري الإنجليزي الممتاز وكان لدينا الكثير من المباريات الحماسية أكثر مما يمكنك أن تتخيل.

حقق مانشستر يونايتد انتصارا مذهلا على غريمه اللدود ليفربول مساء الإثنين، بينما حقق مانشستر سيتي التعادل مع نيوكاسل.

مع وجود الكثير من الفنانين المتميزين، إليك فريق الأسبوع لجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي.

1. حارس مرمى: دين هندرسون (نوتينغهام فورست)

كان هندرسون ممتازا أمام إيفرتون
كان هندرسون ممتازا أمام إيفرتون

لقد كان أسبوعا إيجابيا آخر لنوتينغهام فورست ودين هندرسون، على الرغم من أنه سيكون هناك بعض خيبة الأمل لمغادرة إيفرتون بنقطة واحدة فقط.

احتاج فورست إلى براعة هندرسون في التصدي للتسديدات بين العصي، حيث أنهى الدولي الإنجليزي المباراة بعد أن تصدى سبع مرات.

2. ظهير أيمن: كيران تريبيير (نيوكاسل)

سجل تريبيير هدا في شباك السيتي
سجل تريبيير هدا في شباك السيتي

كانت كلها دماء ورعد خلال رحلة مانشستر سيتي إلى نيوكاسل، والتي انتهت بالتعادل الكلاسيكي 3-3.

كان تريبيير في خضم الأحداث حتى تم طرده قبل أن تبطل الفار القرار وأحرز ركلة حرة كلاسيكية أخرى لإضافتها إلى مجموعته.

3. قلب دفاع: لويس دونك (برايتون)

كان دونك يقود ضد وست هام
كان دونك يقود ضد وست هام

واصل برايتون سجله المفاجئ الذي لم يهزم أمام وست هام يوم الأحد. في الحقيقة، كانت المطارق مرة أخرى أقل من أفضل ما لديها، لكن تم إبقائها على بعد ذراع من خلال أداء دونك المؤلف.

لم يبد قلب الدفاع مسرعا إلى جانب جويل فيلتمان وآدم ويبستر ورفض التهديدات الجسدية لمايكل أنطونيو وجيانلوكا سكاماكا بثقة.

4. قلب دفاع: ويليام ساليبا (أرسنال)

سجل ساليبا هدفا ضد بورنموث
سجل ساليبا هدفا ضد بورنموث

حقق أرسنال، الذي يجلس على قمة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، ثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات، وكان آخرها بمساعدة ويليام ساليبا.

حصل الفرنسي على كل شيء في الخلف وأحرز هدفه الأول مع المدفعجية بتسديدة رائعة من على حافة منطقة الجزاء.

5. ظهير أيسر: إيفان بيريسيتش (توتنهام)

كان بيريسيتش تهديدا للذئاب
كان بيريسيتش تهديدا للذئاب

قوبلت مباراة توتنهام في الشوط الأول ضد ولفرهامبتون بعدة صيحات استهجان في شمال لندن، لكن الإيقاع تحسن ببعض اللعب الشرس في الجهة اليسرى مع إيفان بيريسيتش.

أصبح الكرواتي تهديدا حقيقيا في الشوط الثاني ببعض المراوغة المثيرة وسجل تمريرة حاسمة له في العديد من المباريات بتمريرة إلى هاري كين.

6. لاعب وسط: مارتن أوديجارد (أرسنال)

سجل أوديجارد هدفين في بورنموث
سجل أوديجارد هدفين في بورنموث

وضع أرسنال بعض التحركات الرائعة معا خلال مشواره في بورنموث، وكان المستفيد مارتن أوديجارد هدفين.

وكان المدافع النرويجي يتقدم 2-0 في الدقيقة 11 بنقرة في الكرة ولمسة نهائية مخفوقة، كما لفت انتباهه أيضا إبداعه في الحيازة جنبا إلى جنب مع جابرييل جيسوس.

7. لاعب وسط: برندن آرونسون (ليدز)

كان آرونسون مليئا بالطاقة
كان آرونسون مليئا بالطاقة

كان فوز ليدز على تشيلسي يدور حول إصرار الفريق المضيف وطاقته، إلى جانب بعض الأخطاء القذرة من البلوز.

في قلب أداء يونايتد كان بريندن آرونسون، الذي ضغط على إدوارد ميندي في زلة مرحة في المباراة الافتتاحية حيث فازوا بنتيجة 3-0.

8. صانع ألعاب: جادون سانشو (مانشستر يونايتد)

جادون سانشو يحتفل بتسجيل الأهداف لمانشستر يونايتد
جادون سانشو يحتفل بتسجيل الأهداف لمانشستر يونايتد

لم نشهد بعد أفضل العروض لجادون سانشو في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه أظهر أنه يتمتع بدرجة عالية من رباطة الجأش ورباطة جأش خلال فوز مانشستر يونايتد 2-1 على ليفربول.

قدم الكرة من قبل أنتوني إلانجا الذي تم قصه من خط الثانوي، قام سانشو بتزييف تسديدة لإرسال جيمس ميلنر إلى كوكب المشتري واستقر في وجه الفولاذي لفيرجيل فان دايك، إن لم يكن غريبا بعض الشيء، قبل أن ينزلق الكرة بهدوء إلى الزاوية من شبكة أليسون. ربما بداية الأشياء القادمة.

9. جناح أيمن: آلان سانت ماكسيمين (نيوكاسل)

استمتع سانت ماكسيمين بنفسه ضد مان سيتي
استمتع سانت ماكسيمين بنفسه ضد مان سيتي

كان آلان سانت ماكسيمين في أفضل حالاته خلال تعادل نيوكاسل مع مانشستر سيتي، مما ساعدهم على التقدم 2-1 بتمريرتين.

أعطى كايل ووكر فترة ظهيرة صعبة مع جريانه الإبداعي وإبداعه حيث حصل فريق نيوكاسل في النهاية على نقطة مستحقة.

10. مهاجم: رودريجو (ليدز)

رودريجو ضرب تشيلسي
رودريجو ضرب تشيلسي

بدأ رودريجو الموسم بشكل ممتاز، مستفيدا من عروض ليدز النشطة ليحقق أربعة أهداف في ثلاث مباريات.

لقد أعطى ثلاثية لظهير تشيلسي وقتا عصيبا وضاعف تفوق فريقه بضربة رأس رائعة. ثم قام بتزويد جاك هاريسون، الذي كان قد زود رودريغو بتمريرة عرضية في وقت سابق.

11. جناح أيسر: ويلفريد زاها (كريستال بالاس)

أدار زاها العرض ضد فيلا
أدار زاها العرض ضد فيلا

كان ويلفريد زاها، بطل بالاس، يتألق في أفضل حالاته ضد فيلا، وسحب فريقه مرة أخرى إلى المباراة بعد أن تخلف عن الركب.

تعادل المهاجم قبل أن يسجل مرة أخرى في الشوط الثاني بعد أن أضاع ركلة جزاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى