كأس العالم

فرنسا تفوز 4-1 على أستراليا في أولى مباريات كأس العالم

كان على فرنسا أن تأتي من تأخرها بهدف لتهزم أستراليا في مباراتها الافتتاحية في دور المجموعات لكأس العالم.

تأخر أبطال العالم ديدييه ديشامب في وقت مبكر ولكنهم عادوا بأداء رائع للفريق.

تقدم الاسترالي بشكل مفاجئ بعد تسع دقائق فقط من تمريرة هاري سوتار العرضية من قبل ماثيو ليكي، الذي قطع داخل لوكاس هيرنانديز وتمريرة عرضية لكريغ جودوين لتسديدها في سقف الشبكة.

اقتربت أستراليا من مضاعفة تفوقها بعد فترة وجيزة عندما خسر ثيو هيرنانديز الكرة، الذي دخل مكان أخيه المصاب، بسهولة شديدة لميتشل ديوك، الذي انطلقت تسديدته بعيدا عن القائم.

وجدت فرنسا التعادل مع 27 دقيقة على مدار الساعة عندما سقطت ركلة ركنية خالية أمام هيرنانديز، وسدد كرة عرضية إلى أدريان رابيو ليهز الشباك من على بعد ياردات فقط.

أصبح الأبطال في المقدمة بعد فترة وجيزة من استعادة الكرة في أعالي الملعب، حيث سرق ناثانيال أتكينسون من قبل كيليان مبابي ورابيو. ثم مرر الأخير لأوليفييه جيرو للتسديد في شبكة فارغة.

بعد التعافي من نكسة مبكرة، بدأت فرنسا تشق طريقها عبر أستراليا. استمر مبابي في تشغيل الحلقات حول أتكينسون وسدد أنطوان جريزمان بعيدا من مسافة 20 ياردة.

سدد مبابي كرة عرضية من جريزمان فوق القمة من ست ياردات في الشوط الأول قبل أن يضرب جاكسون إيرفين في القائم في الوقت المحتسب بدل الضائع.

أوليفييه جيرو أصبح الهدف التاريخي للمنتخب الفرنسي
أوليفييه جيرو أصبح الهدف التاريخي للمنتخب الفرنسي

بعد الاستراحة مباشرة، اقترب جيرو من التسجيل بركلة بهلوانية، لكنها مرت بجانب مرمى مات رايان.

منع التحدي الأخير من كي روليز مبابي من إحراز هدف بعد ثنائية رائعة مع جيرو، وسدد جريزمان تسديدة من على بعد 18 ياردة أخرجت من قبل عزيز بهيش من على الخط.

أحرز مبابي هدفا أخيرا في منتصف الشوط الثاني عندما قفز عاليا ليومئ برأسه في تمريرة عرضية بذكاء من عثمان ديمبيلي.

ثم عادل جيرو الرقم القياسي الذي سجله تييري هنري كأفضل هداف لمنتخب فرنسا بضربة رأس من تمريرة عرضية من مبابي في الدقائق التي أعقبت الهدف الثالث للديوك.

أجبر إبراهيما كوناتي رايان على التصدي له بلمسة أولى للكرة، حيث حلق سدادة برايتون السابقة عبر خطه ليحرم هرنانديز من رأسية من تلقاء نفسه بعد ثوان.

تم تأكيد فوز فرنسا بعد سبع دقائق من الوقت المحتسب بدل الضائع، لتصبح أول بطل عالمي يفوز بمباراة الافتتاح في دور المجموعات منذ البرازيل في عام 2006.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى