دوري أبطال أوروبا

فيديريكو فالفيردي ولوكا مودريتش يغيبان عن مباراة لايبزيغ

سيغيب ريال مدريد عن لاعبي خط الوسط فيديريكو فالفيردي ولوكا مودريتش عندما يواجهون لايبزيغ في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

أصيب فالفيردي الدولي الأوروجواياني، الذي يتمتع بعام رائع في برنابيو، على ركبته من قبل بابو غوميز خلال الفوز 3-1 يوم السبت على إشبيلية، وعلى الرغم من أنه أكمل 90 دقيقة كاملة، إلا أنه غالبا ما شوهد وهو يعرج وبالكاد يتحرك خلال المراحل النهائية.

وقال أنشيلوتي للصحفيين بعد المباراة: “أصيب بضربة في ساقه وهذا يضايقه قليلا ويجب أن نراه، لا أعرف ما إذا كان سيتمكن من التعافي في الوقت المناسب لمواجهة لايبزيغ.”

وأكدت ماركا منذ ذلك الحين أن فالفيردي لن يلعب أي دور ضد لايبزيغ يوم الثلاثاء، لكن لحسن الحظ للوس بلانكوس، فإن نتائج فحص إصابة اللاعب البالغ من العمر 24 عاما جاءت إيجابية.

المفهوم هو أن قضية فالفيردي ليست أكثر من ضربة قوية، والتي رغم أنها غير مريحة، لن تبقيه خارجا لفترة طويلة من الزمن، لن يلعب ضد لايبزيغ لكن من المتوقع أن يعود إلى التشكيلة بعد فترة وجيزة.

كما أكد ريال مدريد أن مودريتش سيغيب عن رحلة ألمانيا، رغم أنه لم يكشف عن سبب غيابه.

التعادل مع لايبزيغ سيكون كافيا لضمان تأهل ريال للدور المقبل، بينما ستضمن ثلاث نقاط احتلاله صدارة المجموعة السادسة متقدما على لايبزيغ وشاختار دونيتسك وسلتيك.

يعود الفضل في نجاح ريال المبكر في جزء منه إلى فالفيردي، الذي يستمتع بأفضل موسم له أمام المرمى. حقق سبعة أهداف في 16 مباراة، بعد أن شارك هذا الموسم بستة أهداف فقط في 148 مباراة مع لوس بلانكوس.

أنشيلوتي هو أحد الأشخاص القلائل الذين لم يفاجأوا بانفجار فالفيردي. في وقت سابق من هذا الموسم، راهن مع لاعب خط الوسط على اعتزاله نهاية الموسم إذا لم يسجل فالفيردي عشرة أهداف على الأقل في جميع المسابقات على سبيل المثال، تمكن من تحقيق هدف واحد فقط العام الماضي في 46 مباراة.

اعترف أنشيلوتي: “لقد جازفت بشدة بهذا الرهان، لأنه لم يسجل سوى مرة واحدة العام الماضي، نادرا ما أراهن مع اللاعبين لأكون صادقا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى