كأس الأمم الأفريقية

غينيا الاستوائية تفوز على حاملة اللقب الجزائر

غينيا الاستوائية تحقق المفاجأة بفوزها على حاملة اللقب الجزائر

يواجه حامل اللقب الجزائر خطر الخروج المبكر من كأس الأمم الأفريقية بعد هزيمة مفاجئة 1-0 على يد منتخب غينيا الاستوائية في دوالا يوم الأحد.

منح هدف إستيبان أوبيانغ في الدقيقة 70 غينيا الاستوائية الفوز و أنهى سجل الجزائر الذي لم يهزم في 35 مباراة.

الفائزين بكأس الأمم الأفريقية 2019 تعادلوا 0-0 فقط مع سيراليون في مباراتهم الافتتاحية في الكاميرون، و يتعين عليهم الآن الفوز على ساحل العاج في آخر مباريات المجموعة الخامسة يوم الخميس إذا أرادوا التقدم إلى دور الـ16.

و تعادل الإيفواريون، الذين فازوا بالبطولة القارية في 2015، 2-2 مع سيراليون في وقت سابق و ظلت المجموعة مفتوحة على مصراعيها لكن الجزائر متذيلة بنقطة واحدة فقط.

و في الوقت نفسه، يحتل فريق غينيا الاستوائية المرتبة 114 على مستوى العالم و المرتبة 28 في إفريقيا، و هو الآن في وضع جيد للوصول إلى مراحل خروج المغلوب للمرة الثالثة.

جاءت المناسبتان السابقتان عندما كانا يستضيفان البطولة، في 2012 و 2015، لكن هذه المرة العديد من المشجعين في حشد قرابة 12000 في دوالا كانوا يدعمون ‘الرعد الوطني’.

تقع عاصمة غينيا الاستوائية مالابو، في جزيرة بيوكو، على مسافة قصيرة فوق خليج غينيا من العاصمة الاقتصادية للكاميرون.

قلة من مشجعيهم كان بإمكانهم توقع هذه النتيجة ضد فريق جزائري بقيادة رياض محرز لاعب مانشستر سيتي و تقريبا نفس النتيجة التي فازت بنهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 ضد السنغال.

و مع ذلك، كافحت الجزائر لتحطيم دفاع الخصم، فيما ألغى لكل من بغداد بونجاح في الشوط الأول و يوسف بليلي هدفين بداعي التسلل.

و اقترب إيبان إيدو سلفادور المتميز من مسافة بعيدة مع غينيا الاستوائية في الشوط الأول و خلق فرصة لم يتمكن لويس نلافو من إنهاءها قبل نهاية الشوط الأول بقليل.

اقتربوا مرة أخرى من التقدم في منتصف الشوط الثاني، و لكن من الزاوية التي أعقبت وصول هدفهم تم نقل الإرسال من اليسار إلى القائم الخلفي حيث قام أوبيانغ المولود بالإسباني بتثبيته قبل الركض ليحتفل مع الجمهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى