كأس الأمم الأفريقية

غامبيا تتغلب على تونس في صدمة أخرى لكأس الأمم

غامبيا تتغلب على تونس في صدمة أخرى لكأس الأمم

سجل البديل الغامبي أبلي جالو هدفا مذهلا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحقق فريقه فوزا مفاجئا 1-0 على تونس في كأس الأمم الأفريقية يوم الخميس و يواصل النتائج المفاجئة في البطولة.

وصلت تسديدته بقدمه اليسرى بعد أربع دقائق من الوقت الإضافي إلى الزاوية العليا ليرفع الوافدين الجدد إلى سبع نقاط رائعة من مبارياتهم الثلاث في المجموعة.

و انتهت غامبيا خلف مالي في ترتيب المجموعة السادسة بفارق الأهداف فيما احتلت تونس المركز الثالث بثلاثة.

تجنب هزيمة تونس يعني أن غامبيا لن تواجه مواجهة في دور الستة عشر ضد نيجيريا التي ستلعب مع التونسيين.

تقدمت تونس كواحدة من أفضل أربعة فرق في المركز الثالث، لكن تم طرد المدافع محمد دراجر في وقت متأخر من المباراة و تلقى الحارس الاحتياطي فاروق بن مصطفى أيضا بطاقة حمراء من جانبه في مشاجرة على خط التماس حيث دخلت الفرق إلى النفق بسبب نصف الوقت.

لقد دخلوا المباراة بعشرة لاعبين في عزلة بعد إعادة اختبارات كوفيد 19 الإيجابية و أهدروا أيضا ركلة جزاء رابعة متتالية في النهائيات.

و وجدت تونس صعوبة في تحطيم دفاع غامبيا المتمرس بشكل جيد، لكن قبل خمس دقائق من اقتراب نهاية الشوط الأول، قام قائد غامبيا با مودو جاني بعرقلة المهاجم سيف الدين الجزيري الذي سقط بشكل كبير و حصل على ركلة جزاء.

تقدم الجزيري لتسديد الركلة لكن تسديدته القوية تصدى لها الحارس الغامبي بابوكار جاي.

سيطرت تونس على الحيازة لكن سددت تسديدات نادرة على المرمى بينما أصبحت غامبيا أكثر طموحا بشكل تدريجي.

سدد موسى بارو عرضية قوية في العارضة و هي المرة الثالثة التي يفعل فيها ذلك في هذه البطولة قبل أن يخطف صاعقة جالو النصر مع آخر فرصة في المباراة تقريبا.

و قال توم سانتفييت مدرب غامبيا: “نحن فخورون للغاية، كنا منضبطين للغاية، إنها نتيجة رائعة للفوز على تونس، و الانتهاء بسبع نقاط و الذهاب إلى الدور الثاني، لم نكن نتمنى المزيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى