كأس العالم

فيديو: صامويل إيتو يعتدي على مصور جزائري

تم تصوير أسطورة الكاميرون صامويل إيتو، الرئيس الحالي لاتحاد كرة القدم في الكاميرون، وهو يهاجم رجلا خارج ملعب 974 في كأس العالم ليلة الاثنين.

كان مهاجم برشلونة وإنتر السابق حاضرا حيث واجهت البرازيل كوريا الجنوبية في دور الستة عشر وشوهد لالتقاط صور مع الجماهير عندما غادر الملعب.

ولكن في مقطع فيديو التقطته صحيفة La Opinion، بدا أن إيتو يستثني رجلا ظهر في مكان الحادث وهو يحمل كاميرا.

واجه الرجل البالغ من العمر 41 عاما الرجل بغضب، واضطر إلى تقييده من قبل العديد من الآخرين من حوله. مع استمرار الوضع، قام إيتو في النهاية بالاندفاع تجاهه وبدا أنه يضربه بركبة في رأسه، مما يطرحه بعنف على الأرض.

لا يبدو أن الرجل قد أصيب بأذى شديد وكان يلتقط نفسه بينما كان إيتو قد اقتيد بعيدا.

على الرغم من أن التكهنات قد بدأت حول ما أشعل المواجهة، إلا أن سبب التبادل العنيف في نهاية المطاف لم يتم تحديده. في ذلك الوقت، كان إيتو قد أخبر المراسلين فقط أنه “فقد عقله” قبل أن يرافقه الأمن من مكان الحادث.

صامويل إيتو يعتدي على مصور جزائري

استمتع إيتو، الذي كان مسؤولا عن كرة القدم في الكاميرون منذ 2021، بمسيرة لعب متألقة بدأت عندما اكتشفه ريال مدريد وانضم إلى لوس بلانكوس في سن 16.

بعد إخفاقه في تحقيق انفراجة في مدريد، صنع اسمه لاحقا مع مايوركا، قبل أن ينضم إلى برشلونة في صفقة انتقال رفيعة المستوى في عام 2004. سجل إيتو 130 هدفا في 199 مباراة مع الفريق الكتالوني، وفاز بلقبين في دوري أبطال أوروبا، وشارك لاحقا في ذلك. في صفقة التبادل الجزئي التي شهدت انتقال زلاتان إبراهيموفيتش إلى كامب نو من إنتر.

انتهى الأمر بإيتو بالحصول على أفضل من تلك الصفقة لأنه ألهم الإنتر لتحقيق المجد في دوري أبطال أوروبا كجزء من ثلاثية بعد 12 شهرا فقط من كونه جزءا من موسم الفوز بالثلاثية في برشلونة.

تعرض للصيد من قبل كبار المنفقين الروس أنزي ماخاتشكالا الذين لم يدموا طويلا في عام 2011، قبل أن يتقاعد في 2019 في تشيلسي وإيفرتون وسمبدوريا وأنتالياسبور وكونيا سبور وأخيرا نادي قطر لكرة القدم.

مع الكاميرون، لعب إيتو في نهائيات كأس العالم أعوام 1998 و 2002 و 2010 و 2014، وكان الأخيران قائدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى