الدوري الإنجليزي

شروط زين الدين زيدان لتولي تدريب مانشستر يونايتد

يعتبر زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد أهم مرشح ليحل محل أولي جونار سولشاير في مانشستر يونايتد

يعد زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد، أحد أبرز المنافسين ليحلوا محل أولي جونار سولشاير في مانشستر يونايتد، الذي أصبح مستقبله غامضا.

وبحسب ما ورد لم يتواصل مانشستر يونايتد مع زين الدين زيدان بالرغم أن المدرب ذو التصنيف العالي لا يزال مرتبطا بوظيفة في أولد ترافورد.

مدرب ريال مدريد السابق هو أحد المنافسين الرئيسيين ليحلوا محل أولي جونار سولشاير الذي مستقبله مع يونايتد صار مهددا.

زيدان عاطل عن العمل حاليا بعد مغادرة مدريد في الصيف ونظرا لسجله الحافل بالفوز بالألقاب، فسيكون مرشحا من أعلى الدرجات ليونايتد إذا انفصلوا عن سولشاير.

لكن الشياطين الحمر لم يدخلوا في مناقشات مع الفرنسي، بحسب الصحفي فابريزيو رومانو.

يزعم أيضا أن زيدان ليس “يائسا” لقبول عرض من يونايتد، أو أي ناد آخر، لأن تولي وظيفة في منتصف الموسم لا تروق له.

إنه يفضل الانضمام إلى ناد في الصيف حيث يمكنه الحصول على موسم تمهيدي تحت حزامه لإعداد فريقه للموسم القادم.

يعترف رومانو بأنه إذا جاء يونايتد في نهاية الموسم، فقد يكون سيناريو مختلف تماما.

يمكن أن يفكر زيدان أيضا في تولي تدريب فرنسا إذا أصبحت الوظيفة متاحة بعد كأس العالم 2022.

يفضل مان يونايتد الإبقاء على سولشاير في مكانه حتى نهاية الموسم على الأقل، ولكن إذا تعرض المركز الرابع للخطر، فيمكنهم التفكير في استبداله قبل ذلك الوقت، وفقا لـ ESPN.

بريندان رودجرز هو اسم آخر سيكون بقوة في الإطار لخلافة سولشاير، لكن النادي يدرك مدى صعوبة التعاقد معه في منتصف الموسم.

تعيين مدير من الآن وحتى نهاية الموسم هو خيار قابل للتطبيق، وهو أمر يبحث عنه الشياطين الحمر.

وزعم أن رانجنيك مدرب لايبزيج السابق، الذي يشغل الآن منصبا كبيرا في لوكوموتيف موسكو، يناسب المهمة بعد إعجاب إد وودوارد خلال الاجتماعات غير الرسمية.

يعتقد جاري نيفيل أن ناديه السابق سيلتصق سولشاير حتى نهاية الموسم ويضغط على زر إعادة الضبط.

قال لشبكة سكاي سبورتس: “إنه ليس مجلس الإدارة الذي لديه خبرة في الفوز بالألقاب، أنت تنظر مباشرة إلى التوظيف أو الرئيس التنفيذي أو صناع القرار لم ينجح أي منهم في الفوز بالألقاب، هناك عنصر يتمثل في عدم معرفة ما يجب القيام به”.

“سيكونون غير متأكدين تماما مما يجب عليهم فعله لأنه في الماضي أقال هؤلاء المدربون أنفسهم بعد ثمانية أشهر مثل ديفيد مويس، أقالوا مدربا بعد فوزهم بكأس الاتحاد الإنجليزي، وأقالوا مورينيو بعد إعطائه عقدا جديدا وعدم دعمه. له في سوق الانتقالات، أشك في وجود لعبة اليويو في أذهانهم وليس لديهم الخبرة للتعامل معها”.

“إد وودوارد يترك النادي في غضون شهر على ما يبدو، من الذي سيتولى المسؤولية؟ لم يتمتعوا بتجربة كرة القدم وليس هناك مثل مان سيتي وليفربول خارج الملعب أيضا”.

“أولي هو دالة لما يحدث في النادي ورأيي في الوقت الحالي هو أن مدربا جديدا يمكن أن يأتي وينتهي به الأمر تماما مثل من قبله وهذا هو السبب في أنني أعتقد أن يونايتد يجب أن يعيد إحياء الثقة هذا الموسم ثم تعيين من يريدون في نهاية الموسم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى