الدوري الإسباني

سيخضع أنطونيو روديجر لاختبارات لتحديد مدى توافره في الكلاسيكو

كان أنطونيو روديجر هو بطل ريال مدريد مساء الثلاثاء حيث سجل هدفا بضربة رأس في وقت متأخر ليساعد فريقه في تحقيق التعادل 1-1 أمام شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا.

ضمن هدفه أن يتقدم لوس بلانكوس الآن إلى مراحل خروج المغلوب في المسابقة.

ومع ذلك، جاء هدف روديجر على حساب شخصي حيث تورط الدولي الألماني في اصطدام مخيف مع حارس مرمى شاختار أناتولي تروبين في التسلسل الذي أدى إلى هدفه.

نتيجة لذلك، أصيب مدافع تشيلسي السابق بجرح بليغ في جبهته مما جعله ينزف على أرض الملعب. كما ذكرت من قبل صحيفة الأس، احتاج روديجر إلى 20 غرزة لإغلاق الجرح على جبهته.

يضيف التقرير أن اللاعب البالغ من العمر 29 عاما سيخضع لاختبارات اليوم بعد عودة الفريق إلى مدريد من بولندا لتحديد ما إذا كان هناك المزيد من الضرر وتقييم ما إذا كان يمكن أن يكون متاحا لمباراة نهاية الأسبوع ضد برشلونة.

كان روديجر أحد أفضل اللاعبين أداء لريال مدريد في ما كان عرضا مخيبا أمام شاختار الليلة الماضية. وسيكون وجوده في الكلاسيكو الأول في الموسم أمرا حاسما بالنسبة للمدرب كارلو أنشيلوتي.

كان التكتيك الإيطالي مرتاحا جدا بشأن إصابة روديجر المحتملة، مشيرا إلى أنه كان بخير بعد المباراة.

قال أنشيلوتي في مؤتمره الصحفي بعد المباراة: “روديجر لديه جرح في جبهته. عاطفيا اللاعب بخير، إنه مدرك، ويتحدث، ويبتسم … إنه سعيد لأنه سجل هدفا مهما”.

يأمل ريال مدريد أن تأتي نتائج الاختبارات إيجابية في وقت لاحق اليوم وأن يكون روديجر جاهزا لمواجهة الكلاسيكو يوم الأحد على ملعب سانتياغو برنابيو.

ينتظر لوس بلانكوس أيضا تصريحا طبيا لحارس المرمى الأول تيبو كورتوا، الذي لم يلعب أي مباراة بعد فترة التوقف الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى