الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي 4-1 مانشستر يونايتد: دي بروين يتألق في ديربي مانشستر

مانشستر سيتي يسحق اليونايتد برباعية في الديربي

تقدم مانشستر سيتي بفارق ست نقاط في صدارة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوز مريح 4-1 في الديربي على جاره مانشستر يونايتد.

حصل السيتي على الشرف في ما كان يعتبر المباراة رقم 50 في الدوري الإنجليزي بين هذين الغريمين، و كان فريق بيب جوارديولا في مستوى مختلف عن رجال رالف رانجنيك الذين كان دافيد دي خيا يشكره لمنعه من أن تكون النتيجة محرجة.

سجل كيفين دي بروين ثنائية أثناء سرقته للعرض، و تمكن أيضا من صناعة الهدف الثالث للسيتي لرياض محرز الذي أضاف بعد ذلك هدفا رابعا في وقت متأخر. كان يونايتد متكافئا لفترة وجيزة في الشوط الأول بفضل اللمسة النهائية الرائعة لجادون سانشو لكن ذلك كان أقصى ما حصل عليه الزوار.

و واصل سيتي تقدمه بأول هجوم له في المباراة حيث أعاد برناردو سيلفا الكرة إلى منطقة الجزاء ليسدد دي بروين الكرة في الشباك من مسافة 12 ياردة فقط.

كان يونايتد متعادلا قبل علامة الـ20 دقيقة عندما رد من خلال سانشو الذي تم إطلاق صيحات الاستهجان عليه من قبل مشجعي السيتي بعد قراره بالانسحاب من النادي في وقت سابق من مسيرته. لقد قطع داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة ببراعة وراء إيدرسون.

مع لعب يونايتد بطريقة غريبة 4-2-4 و دفع اللاعبين للأمام كلما أمكنهم ذلك، كانت المباراة مفتوحة على مصراعيها مع اقتطاع السيتي العديد من الفرص.

كانت ضربة رأسية من فيل فودين مثالية تقريبا لكن محاولته ضربت الجزء العلوي من العارضة لدي خيا.

استعاد سيتي التقدم قبل مرور نصف ساعة، حيث ضاعف دي بروين رصيده لليوم.

كان فودين في قلب الأمور مرة أخرى و لكن دي خيا أنكره بعد أن أحرج فيكتور ليندلوف بنقرة كبيرة فوق رأسه. لم يكن بالإمكان إنقاذ تصدي الإسباني، و قدم أليكس تيليس عن غير قصد الكرة إلى دي بروين على بعد ستة ياردات و لم يرتكب أي خطأ.

كان يجب على فودين أن يحرز الهدف الثالث قبل فترة وجيزة من نهاية الشوط الأول بعد أن أرسلها دي بروين، لكنه سدد تسديدته عبر المرمى.

في الشوط الثاني تولى سيتي المسؤولية و كان بإمكانهم بل كان ينبغي لهم، تمديد تقدمهم بعد الشوط الأول مباشرة. مرة أخرى كان فودين هو من صنع الخطر، هذه المرة تفوق على آرون وان بيساكا على حافة منطقة الجزاء لكنه تمكن من إطلاق النار خارج المرمى.

ثم ربح محرز ركلة حرة مع حلول ساعة في المباراة، واستطاع دي بروين أن يشم هاتريك و سددها بشكل جيد، لكن دي خيا كان وراءها.

وصل الثالث قريبا و لم يتبق سوى ما يزيد قليلا عن 20 دقيقة و كانت نهاية رائعة حيث وجدت ركلة ركنية لدي بروين محرز على حافة منطقة الجزاء الذي أنهاها بشكل جميل.

تم استدعاء دي خيا بعد ذلك للقيام بسلسلة من الكرات لكنه لم يستطع منع الهدف الرابع حيث انطلق محرز و سدد الكرة في الشباك بينما انحرفت عن وجه الإسباني.

و بهذا الفوز يحافظ سيتي على تفوقه بست نقاط على منافسه ليفربول على اللقب و بسبب فوز أرسنال على واتفورد يونايتد يجد نفسه في المركز الخامس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى