كأس العالم

لويس سواريز يتحدث عن لمسة اليد أمام غانا 2010

رفض لويس سواريز الاعتذار عن لمسة يده ضد غانا في 2010، قائلا إنه ليس خطأه أنهم أضاعوا ركلة الجزاء التي أعقبت ذلك.

واحدة من اللحظات العديدة المثيرة للجدل في مسيرة سواريز حتى الآن جاءت في ربع النهائي بين أوروجواي وغانا في كأس العالم 2010.

حظيت غانا بفرصة أن تصبح أول فريق أفريقي يصل إلى الدور ربع النهائي من البطولة، ومع ظهور هذه الفرصة في النسخة الأولى التي استضافتها على الإطلاق في إفريقيا، فقد ساعدتهم القارة بأكملها.

بدا الأمر كما لو أن القصة الخيالية ستتحقق عندما، مع تعادل الأهداف 1-1 في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي، كانت الكرة تتخطى حارس أوروجواي فرناندو موسليرا، لكن سواريز كان خلفه وسدد الكرة بعيدا عن الخط بيده.

تم طرده وأتيحت الفرصة لغانا للفوز من ركلة جزاء، لكن أسامواه جيان ضرب ركلة جزاء ضد العارضة. في المباراة التي تلت ذلك، انتصرت أوروغواي.

سواريز مكروه في جميع أنحاء غانا منذ ذلك الحين وسيواجه الفريق لأول مرة منذ تلك الحادثة في المباراة النهائية للمجموعة الثامنة في كأس العالم هذا العام، مع التقدم إلى دور الـ16 على الخط.

لويس سواريز حرم غانا من ترشح في كأس العالم عام 2010
لويس سواريز حرم غانا من ترشح في كأس العالم عام 2010

وفي المؤتمر الصحفي قبل المباراة، ناقش اللاعب لمسة يده ورفض الاعتذار عنه، قائلا إن خطأ جيان هو خروج الفريق الأفريقي وليس ذنب.

قال: “أنا لا أعتذر عن ذلك”.

“أنا آخذ كرة اليد، لكن لاعب غانا أضاع ركلة جزاء، وليس أنا. ربما أعتذر إذا أصبت لاعبا لكن في هذه الحالة، تلقيت بطاقة حمراء، الحكم يقول ركلة جزاء، هذا ليس خطأي”.

“لم يفوتني ركلة الجزاء. هذا ليس خطأي.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى