دوري أبطال أوروبا

سبورتينج يهزم توتنهام بثنائية

سبورتينج يهزم توتنهام بثنائية نظيفة في لشبونة

قدم توتنهام أداء ضعيفا في مباراته الثانية بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث سجل سبورتينج لشبونة هدفين في وقت متأخر ليحصد جميع النقاط الثلاث مساء الثلاثاء.

كانت الأطراف متقاربة في مباراة شهدت فرصا قليلة، لكن ركلة ركنية متأخرة شهدت تحرك باولينيو في البداية قبل أن يمر آرثر جوميز عبر دفاع توتنهام ليسجل الثاني.

اندفاع سريع من ماركوس إدواردز رأى سبورتينج يقترب أولا حيث قام بإعداد بيدرو جونكالفيس، الذي كان جهده الذكي يميل على نطاق واسع بواسطة هوجو لوريس.

كافح توتنهام لخلق الفرص خلال الشوط الأول، برأسية ريتشارليسون التي تم إنقاذها بشكل مريح لتكون أقرب ما وصلت إليه. البرازيلي في وقت لاحق كان لديه الكرة في الجزء الخلفي من الشباك، على الرغم من أن نهايته ألغيت بداعي التسلل.

كان إدواردز هو الذي سرعان ما أنقذ من لوريس. لعب توتنهام الشاب السابق في الدفاع الزائر بأسلوب ليونيل ميسي وانضم إلى ترينكاو لاستعادة الكرة في المنطقة، لكن تسديدته أخطأها لوريس.

بدأ توتنهام الشوط الثاني بشكل أكثر إشراقا حيث أنقذ إيمرسون رويال مرة أخرى من أنطونيو أدان بضربة رأس من عرضية هاري كين. تم رفضه مرة أخرى من قبل حارس المرمى عند وصوله إلى القائم الخلفي من تسليم كين آخر.

وكان كين قد حرم من أي فرص كبيرة لتسجيل الأهداف حتى الدقيقة 55 عندما سدد من حافة منطقة الجزاء بعيدا.

تمتع الفريقان بفترات من الضغط في النصف ساعة الأخيرة، على الرغم من أن الفرص المذهلة استمرت في تفاديهما. وتجنب عرضية إيفان بيريسيتش بصعوبة الاحتكاك في منطقة الست ياردات للزوار، بينما حظي بوتي وترينكاو بلحظات واعدة مع سبورتينج.

أهدر توتنهام فرصه الهجومية ولجأ إلى الأخطاء التكتيكية في محاولة لإيقاف سبورتينج، لكن أصحاب الأرض لم يمنعوا.

استحوذت رأسية باولينيو على النقاط ثم أضاف أصحاب الأرض لحظة ثانية رائعة بعد ذلك، حيث أمسك جوميز بكريستيان روميرو وإيمرسون ليقودوا الكرة إلى منطقة الجزاء وجعلها 2-0.

الفوز يجعل سبورتينج يسيطر على المجموعة برصيد ست نقاط، بينما يحافظ توتنهام على ثلاث نقاط بعد الفوز على مرسيليا الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى