كأس الرابطة الإنجليزية

ساوثهامبتون يقهر مانشستر سيتي ويعبر لنصف نهائي كأس الرابطة

سجل ساوثهامبتون انتصارا 2-0 على مانشستر سيتي ليحجز مكانه في نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية على حساب أصحاب اللقب.

وضع سيكو مارا القديسين في المقدمة في الدقيقة 23 من المباراة قبل أن يسجل موسى دجينيب ثاني أهداف أصحاب الأرض بعد ذلك بخمس دقائق.

خسر ساوثهامبتون آخر ست مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه تغلب على كريستال بالاس في كأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت وصعد الآن إلى الدور نصف النهائي من كأس الرابطة الإنجليزية، حيث استمتع ناثان جونز بشكل مريح بأفضل لحظاته في النادي منذ وصوله كمدرب في نوفمبر.

سيطر مان سيتي على هذه البطولة في السنوات الأخيرة، ورفع الكأس في ست مناسبات منذ عام 2014، لكن رحلته في كأس الرابطة هذا الموسم انتهت الآن بطريقة مفاجئة.

جاءت الفرصة الحقيقية الأولى للفريق الضيف في المباراة في الدقيقة السادسة عندما انطلق كول بالمر نحو حافة منطقة ساوثهامبتون قبل أن يسدد إلكاي جوندوجان، لكن لاعب الوسط اجتازت تسديدته بعيدا عن القائم.

بعد ذلك اقترب دوج كاليتا كار من ساوثهامبتون، حيث حاول المدافع التقاط الزاوية السفلية من حافة منطقة الجزاء، لكن تم صده بذكاء من ستيفان أورتيجا.

كان مارا هو التالي لتجربة حظه مع أصحاب الأرض، حيث استدار وسدد بعيدا عن مرمى مانشستر سيتي في الدقيقة 21، حيث عانى الضيوف لإيجاد إيقاعهم.

حقق ساوثهامبتون انفراجة في الدقيقة 23 من المسابقة عندما التقطت مارا ببراعة شباك المرمى بإنهاء ذكي بعد عمل ممتاز من ليانكو، الذي قرأ تمريرة خاسرة قبل أن يقود إلى اليمين ويسدد عرضية منخفضة.

ثم ضاعف أصحاب الأرض تقدمهم في الدقيقة 28 عندما تقدم موسى دجينيب صوب منطقة الجزاء قبل أن يسجل الشباك بنهاية ممتازة، لكن ستكون هناك علامات استفهام تحيط بحراسة مرمى أورتيجا، الذي كان بعيدا عن خط المرمى.

لم يصل الرد المتوقع من مانشستر سيتي في الشوط الأول، وأنهى السيتي 45 دقيقة دون أن يتمكنوا من القيام بتسديدة على المرمى.

أرسل جوليان ألفاريز واحدا بعيدا عن القائم البعيد في وقت مبكر من الشوط الثاني بعد أن تلقى تمريرة من كيفين دي بروين، الذي دخل الملعب كبديل في الشوط الأول إلى جانب ناثان أكي ومانويل أكانجي.

حظي آدم أرمسترونج بفرصة الشوط الأول لساوثهامبتون بعد بداية الشوط الثاني، حيث سدد المهاجم بعيدا عن القائم القريب بعد تقدمه إلى حافة المنطقة.

لم يتمكن مانشستر سيتي من مواصلة رحلة الحفاظ على اللقب
لم يتمكن مانشستر سيتي من مواصلة رحلة الحفاظ على اللقب

تم تقديم إيرلينج براوت هالاند في مكان جاك غريليش قبل مرور ساعة، لكن ساوثهامبتون هو الذي استمر في الظهور على الأرجح، حيث تأرجح كايل ووكر بيترز بعيدا عن القائم في الدقيقة 65.

سدد هالاند كرة واحدة فوق العارضة قبل 20 دقيقة من النهاية، قبل أن يسدد تشي آدامز الكرة في الشباك لساوثامبتون، لكن علم التسلل جاء لإنقاذ مان سيتي.

ثم نجح جافين بازونو في صد محاولة قريبة من ألفاريز في الدقيقة 78، وكان اللاعب الأرجنتيني الدولي في أقصى درجاته.

لم يستطع مان سيتي الرد في المراحل الأخيرة، مع تقدم ساوثهامبتون بشكل مريح إلى الدور الرابع بفضل نجاحه بهدفين في سانت ماري.

القادم لمان سيتي هو رحلة إلى مانشستر يونايتد المتألق في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت، بينما سيزور ساوثهامبتون إيفرتون المتعثر في نفس بعد الظهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى