الدوري الإسباني

ريكي بويج ينتقد برشلونة لضغطه على اللاعبين للمغادرة

ريكي بويج ينتقد برشلونة لضغطه على اللاعبين للمغادرة

انتقد ريكي بويج، لاعب وسط برشلونة السابق، معاملة النادي له قبل مغادرته إلى لوس أنجلوس جالاكسي هذا الصيف.

انضم بويج البالغ من العمر 23 عاما في البداية إلى برشلونة في عام 2014 وترقى في صفوف لاماسيا قبل أن ينتقل إلى الفريق الأول، لكنه فشل في الاحتفاظ بدور أساسي دائم تحت إشراف أي من مديريه قبل أن يتم إبعاده في النهاية من قبل الرئيس الحالي تشافي.

تم استبعاده من جولة ما قبل الموسم للنادي كدليل على رغبة برشلونة في الانفصال عنه إلى جانب نيتو وأوسكار مينجيزا وموسى واجي وصامويل أومتيتي، وفي حديثه إلى صحيفة الأس، اعترف بويج بأنه أصيب بالذهول لرؤية هذا النوع من السلوك من أصحاب العمل السابقين.

وقال: “لقد كان شهرا صعبا لأنني لم أرى ذلك من قبل، وتركت لاعبين في برشلونة وذهبت في جولة بدونهم، ربما أتفهم موقف النادي، فهم يريدون الضغط على اللاعبين للمغادرة، ولكن هناك طرق أخرى للقيام بذلك. كان من الصعب حقا أن أكون في برشلونة، وأن أتدرب بمفردي، مع أربعة زملاء آخرين كانوا معي أيضا”.

“بعد سبع سنوات في النادي، وكوني في برشلونة عندما يكون جميع زملائي في الفريق يلعبون مباريات، حسنا، الحقيقة هي أنه يؤلمني كثيرا. إنه وضع صعب وأحيانا يتعين عليك اتخاذ قرارات ولديهم اتخذ هذا القرار لكنني لا أتفق معه”.

تأتي انتقادات بويج في الوقت الذي يواصل فيه برشلونة محاولة الانفصال عن عدد من اللاعبين في فريقه.

يجد لاعب خط الوسط فرينكي دي يونج نفسه عالقا في معركة بشأن راتبه غير المدفوع، حيث يدعي برشلونة أنه يجب عليه خفض راتبه أو بيعه، في حين تعرض المهاجم مارتن برايثوايت لتوبيخ مؤيديه لرفضه إنهاء عقده وتم تجميد الظهير الأيمن سيرجينو ديست.

يحتاج بلوجرانا إلى تخفيض دفتر الرواتب لتسجيل التوقيع الصيفي جول كوندي، والذي لا يزال غير عضو في فريق الlيجا للنادي بسبب عدم قدرتهم على الحصول على الحد الأقصى للرواتب.

زعم تشافي أنه لا يمانع أن بعض اللاعبين يقاومون المغادرة لكنه اعترف بأنه قلق بشأن عدم وجود كوندي في فريقه حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى