كأس السوبر الإسباني

ريال مدريد يتأهل إلى نهائي كأس السوبر بفوزه على فالنسيا

تأهل ريال مدريد إلى نهائي كأس السوبر الإسباني بفضل فوزه بركلات الترجيح على فالنسيا مساء الأربعاء.

ألغى صامويل لينو ركلة جزاء في الشوط الأول من كريم بنزيما لترك الفريقين في حالة تعادل حتى نهاية الوقت الإضافي، بركلات الترجيح المطلوبة للفصل بين الفريقين.

سدد فريق كارلو أنشيلوتي جميع الضربات الترجيحية الأربع، بينما أهدر فالنسيا ركلتين، لذا سيواجه حامل لقب الدوري الإسباني والأوروبي إما برشلونة أو ريال بيتيس في المباراة النهائية يوم الأحد.

أتيحت الفرصة الأولى لرودريجو في المباراة في الدقيقة العاشرة بعد أن وجدها فيديريكو فالفيردي، لكن اللاعب البرازيلي الدولي سدد جهده بعيدا عن القائم القريب.

ثم اقترب بنزيما وفالفيردي في الدقيقة 14، حيث أطلق الأول النار على المرمى بعد جولة متقلبة قبل أن يضرب الأخير القائم من مسافة بعيدة.

حصل ريال مدريد على ركلة جزاء في الدقيقة 37 من المباراة عندما تمت معاقبة إيراي كومرت لارتكابه خطأ على بنزيما، وسدد اللاعب الفرنسي الشباك من ركلة جزاء ناتجة ليرفع فريق أنشيلوتي إلى المقدمة في ربع النهائي.

أدرك فالنسيا التعادل بعد فترة وجيزة من بداية الشوط الثاني، مع تحويل لينو عرضية لتوني لاتو ليتعادل الفريقان 1-1 في المملكة العربية السعودية.

برأس ناتشو بعيدا عن المرمى في الدقيقة 51، حيث كان ريال مدريد يتطلع إلى استعادة الصدارة، لكن فالنسيا واصل الدفاع بشكل جيد.

حظي بنزيما بفرصة أخرى في الدقيقة 88 عندما أرسل فالفيردي كرة عرضية على رأس المهاجم، لكن مجهوده تجاوز العارضة لتنتهي المباراة في نهاية الوقت الأصلي.

كانت هناك دراما أخرى قبل نهاية 90 دقيقة، مع ذلك، حيث قام جيورجي مامارداشفيلي بالتصدي الرائع لإبعاد تسديدة فينيسيوس جونيور من مسافة قريبة.

قدم فالنسيا مباراة دفاعية رائعة
قدم فالنسيا مباراة دفاعية رائعة

منع ماماردشفيلي مرة أخرى من فينيسيوس في الوقت الإضافي، قبل أن يبتعد حارس فالنسيا عن تسديدة توني كروس قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول.

حظي فالنسيا بفرصة ذهبية للتقدم في الدقيقة 111 عندما وجد موريبا تمريرة لفرانسيسكو بيريز بذكاء، لكن تيبو كورتوا كان في متناول اليد ليصنع تصديا رائعا، وتوجهت المباراة لركلات الترجيح لتحديد الفريق الذي سيتقدم إلى نهائي الكأس.

سجل إدينسون كافاني ركلة جزاء قبل أن يتعادل بنزيما 1-1 في ركلات الترجيح. ثم أضاع كومرت لفالنسيا، مما سمح لريال مدريد بالتقدم 2-1 عن طريق لوكا مودريتش.

جعل موريبا النتيجة 2-2 من ركلة جزاء فالنسيا الثالثة، قبل أن يتقدم لوس بلانكوس 3-2 عبر كروس.

ثم عادل هوغو غويلامون النتيجة 3-3، لكن ماركو أسينسيو أعاد ريال مدريد إلى الأمام، وأهدر فالنسيا ركلة الجزاء الخامسة من خلال خوسيه جايا، مع تأهل فريق أنشيلوتي إلى النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى