الدوري الإسباني

ريال مدريد واثق من الاتفاق مع أنطونيو روديجر

ريال مدريد واثق من الاتفاق مع أنطونيو روديجر

يعتقد ريال مدريد أنه المرشح الأوفر حظاً للتعاقد مع أنطونيو روديجر بعد الجولة الأخيرة من المحادثاتحسب ما نقلته الصحف الإسبانية و الإنجليزية

المدافع الألماني الذي بلغ من العمر 29 عاما في مارس، هو أحد اللاعبين الأكثر طلبا بسبب طرحه في السوق هذا الصيف.

كشف عديد الصحف العام الماضي أنه من المرجح بشكل متزايد أن روديجر سيغادر ستامفورد بريدج بسبب مشاكل في عقده ومع التسلسل الهرمي لتشيلسي، والمدير توماس توخيل الذي قال منذ أن تولى المسؤولية إنه يريد من روديجر أن يوقع على عقد جديد طويل الأجل أكد في أعقاب الفوز 1-0 يوم الأحد على وست هام أنه سيغادر الفريق.

كان روديجر وممثلوه على استعداد لتأجيل قرارهم بسبب محادثات ملكية تشيلسي المستمرة، لكن بمجرد ظهور أن المديرة الحالية مارينا غرانوفسكايا ستبقى على الأرجح في غرب لندن، تم قبول عدم إبرام صفقة.

لم يسبق لغرانوفسكايا أن رأت روديجر أو وكلائه وجها لوجه، وبالتأكيد لم يستمتع أبدا بتقديم نوع الصفقة التي يريدها. في الواقع، أن بعض “العروض غير المحترمة” التي قدمتها هي التي أطلقت سلسلة الأحداث التي أدت إلى رحيله الوشيك.

يجري روديجر محادثات مع عدد من الأندية منذ مطلع العام، بما في ذلك برشلونة وباريس سان جيرمان ويوفنتوس، لكن المصادر أكدت أن ريال مدريد يعتقد أنهم وضعوا أنفسهم على رأس قائمة الانتظار.

هناك صفقة مطروحة الآن، وكوكيل حر روديجر قادر على توقيع اتفاقية ما قبل العقد مع ريال أو أي ناد آخر باستثناء أولئك الموجودين في الدوري الإنجليزي الممتاز الذين يتعين عليهم الانتظار حتى نهاية الموسم.

ويشمل ذلك مانشستر يونايتد الذي لا يزال حريصا على التعاقد مع روديجر، لكن الافتقار إلى دوري أبطال أوروبا في ملعب أولد ترافورد قد يكون له تأثير على الرغم من استعداده الواضح للعب مع المدرب القادم إريك تين هاج.

برشلونة الذي ضم بالفعل أندرياس كريستنسن إلى اتفاقية ما قبل العقد ويأمل في إبرام صفقة لقائد تشيلسي سيزار أزبيليكويتا، لم يخرج بعد من السباق لروديجر بينما عرض باريس سان جيرمان ويوفنتوس شروطا من المرجح أن يقدم الأول أفضل حزمة مالية والأخيرة تعتبر خيارا “مثيرا للاهتمام”.

لكن ريال مدريد هو الذي ترك المحادثات الأسبوع الماضي معتقدا أنه على وشك إبرام صفقة، وقد أشارت المصادر إلى أن هناك استعدادا لإتمام هذه الخطوة في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى