دوري أبطال أوروبا

تشيلسي 1-3 ريال مدريد: ثلاثية بنزيما تضع لوس بلانكوس في نصف النهائي

ثلاثية بنزيما تمنح ريال مدريد فوزا مهما على تشيلسي في الستامفورد بريدج

تراجعت آمال تشيلسي في دوري أبطال أوروبا بعد أن تعرض حامل اللقب لهزيمة قوية أمام ريال مدريد في مباراة الذهاب من ربع النهائي، بفضل تألق كريم بنزيما على ملعب ستامفورد بريدج.

بدأ أصحاب الأرض بشكل رائع وسيطروا على الكرة، لكنهم أصيبوا في الاستراحة بهجومين مدمرين في غضون نصف ساعة و لكمة مباشرة بعد نهاية الشوط الأول حيث سجل بنزيما ثلاثية.

اقترب كاي هافيرتز من دخوله بخمس دقائق واصطدم برجله قبل أن يسددها فوق العارضة. في الطرف الآخر حمل فينيسيوس جونيور الكرة إلى الأمام في القناة اليسرى قبل أن يرى جهده المنحني يقطع أعلى العارضة.

دعا ريس جيمس حارس مرمى تشيلسي السابق تيبو كورتوا إلى العمل بضربة حرة جيدة بعد ربع ساعة، حيث تمكن البلجيكي من دفعها بعيدا لكن الفترة اللاحقة كانت تدور حول رجل واحد ألا و هو كريم بنزيما.

قدم اللاعب الفرنسي أداء رائعا في الضربات الرأسية لمدة ثلاث دقائق ليحقق ريال هدفين في منتصف الشوط الأول. الصعود أولا لإنهاء عرضية فينيسيوس المقطوعة ببراعة وكرر الحيلة، لكنه أرسل الكرة إلى الخلف عبر المرمى وفي الشباك الجانبية عندما سقطت عرضية لوكا مودريتش الرائعة على جبهته.

استمر الشوط في ذهاب وإياب، لكن تشيلسي ثبّت نفسه واكتسب بعض الزخم. بعد أن انحنى تياجو سيلفا ليسدد ركلة ركنية، تمكن جورجينيو من تمرير الكرة بشكل ممتاز من هافيرتز الذي كانت رأسيته لأسفل تتمتع بالقوة الكافية للتغلب على ذراع كورتوا.

قبل الاستراحة، كان هناك متسع من الوقت لبنزيما لرفض فرصة ذهبية لتحقيق ثلاثية حيث قاد الكرة على نطاق واسع داخل منطقة الجزاء بعد المزيد من العمل الجيد من فينيسيوس.

بعد أن أعادوا أنفسهم إلى التعادل خطأ فادح من الحارس إدوارد ميندي في بداية الشوط الثاني أهدى الريال و بنزيما الهدف الثالث. اندفع الحارس للسيطرة على الكرة لكنه سدد تمريرة بسيطة مباشرة إلى بنزيما الذي دحرج الكرة بفرح في الشباك الفارغة.

من المؤكد أن سيزار أزبيليكويتا اعتقد أنه قلص الفارق مرة أخرى بعد خمس دقائق، لكن كورتوا صنع تصديا رائعا ليوجهها نحو العارضة عندما كانت متجهة إلى الزاوية العليا.

جاءت أفضل الفرص التي استطاع تشيلسي حشدها عندما كان لا يزال هناك 20 دقيقة متبقية للعب. أضاع البديل روميلو لوكاكو فرصة كبيرة عندما وجدته كرة عرضية غير ملحوظة في منطقة الجزاء لكنه سددها برأسه بطريقة ما.

بعد دقيقة واحدة ركض مايسون ماونت على كرة مرتخية وسدد تسديدة باتجاه المرمى لكنها أبحرت في الجزء العلوي من الشبكة.

وتعني النتيجة أن تشيلسي سيحتاج للفوز على ريال بثلاثة أهداف ليضمن التأهل لدور المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى