الدوري الإسباني

ريال مدريد يتوج بطلا للسوبر الإسباني على حساب بيلباو

ريال مدريد يتوج بطلا للسوبر الإسباني

حصد ريال مدريد أول ألقائه الفضية لمدة 18 شهرا مساء الأحد، حيث تغلب على أتليتيك 2-0 في نهائي السوبر الإسباني.

تم ضمان لقبهم الـ12 في كأس السوبر بأهداف لوكا مودريتش و كريم بنزيما في كل من الشوط الأول، و لم يبدوا أي شك حقا حيث أظهروا تهديدهم الهجومي المتفوق طوال المساء.

في ما كان بداية مفتوحة إلى حد ما و لكن مبدئية للإجراءات، كان فريق كارلو أنشيلوتي هو من صنع الفرص الأفضل. قدم بنزيما و الثلاثي البرازيلي رودريجو و إيدر ميليتاو و كاسيميرو لحظات من الإثارة لريال مدريد، قبل صعودهم في الشوط الأول إلى تحقيق أرباح في نهاية المطاف بعد 38 دقيقة.

تم إنشاء فرصة كسر الجمود من خلال الجري المباشر لرودريجو، الذي كان بمثابة شوكة في فريق بلباو طوال فترة الافتتاح. بعد أن استلم تمريرة مودريتش و اندفع إلى الجهة اليمنى، كان الجناح الشاب يتمتع بادهاء ليرد إلى المايسترو الكرواتي، الذي سدد الكرة في الزاوية العلوية لأوناي سيمون.

و لم تتوقف سيطرة ريال على المباراة بعد نهاية الشوط الأول، حيث احتسب فريق أنشيلوتي ركلة جزاء في غضون خمس دقائق من بداية الشوط الثاني. ألغى الحكم بقسوة قراره الأصلي، بعد مراجعة لمسة يد ييراي ألفاريز من تسديدة بنزيما في المرمى.

كان القرار مثيرا للجدل و لكن بمجرد أن تقدم بنزيما لتسديد ركلة الجزاء، لم تكن النتيجة سوى شيء. سدد الفرنسي الكرة بشكل قاطع في الشباك الجانبية لسيمون، مضاعفا تقدم فريقه.

بعد ذلك، فك رجال مارسيلينو أغلالهم و ضغطوا بشدة بحثا عن طريق للعودة إلى اللعبة. تمتع بلباو بفترة من السيطرة على المراحل الأخيرة، و حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 85 عندما تصدى ميليتاو عن غير قصد لتسديدة راؤول جارسيا بالرأس بيده.

بعد طرد قلب الدفاع البرازيلي، صعد جارسيا ليأخذها لكن تيبوت كورتوا منعه من تصدي مثير، الذي منع ما كان يمكن أن يكون نهاية عصبية للمباراة و ضمن الفوز 2-0.

وضع نهاية مظفرة للمنافسة التي تقام في المملكة العربية السعودية، سيعود فريق أنشيلوتي الآن إلى إسبانيا لمواجهة إلتشي في كأس الملك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى