الدوري الإسباني

ريال مدريد يتعادل 2-2 مع إلتشي بفضل رأسية ميليتاو

إدير ميليتاو ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام إلتشي على ملعب سانتياغو برنابيو

كاد إلتشي المخادع أن يسجل أكبر مفاجأة في موسم الدوري الإسباني حتى الآن، حيث شهدت ضربة رأس متأخرة من إدير ميليتاو إكتفاء ريال مدريد بالتعادل 2-2 يوم الأحد.

جاءت أول فرصة حقيقية لريال بعد عشر دقائق، مما لا يثير الدهشة، كان بعض العمل الجيد بين كريم بنزيما و فينيسيوس جونيور هو الذي أدى إلى الفرصة، لكن جهد البرازيلي أوقفه الرائع إدغار باديا، الذي تصدى للكرة الأرضية ليحرم توني كروس من من هدف محقق من مسافة قريبة.

كان لدى بنزيما بضع محاولات أخرى على المرمى، لكن أفضل فرصه جاءت من ركلة جزاء. سحب هيليبلتون بالاسيوس فينيسيوس للأسفل بعد مرور نصف ساعة و احتسبت ركلة جزاء لكن جهد بنزيما كان ضعيفا و مر فوق العارضة.

لقد أجبروا على الدفع في نهاية الشوط الأول عندما سجل لوكاس بوي هدفا لصالح إلتشي، و هو الهدف الافتتاحي الغير متوقع ليترك ريال مع العمل الذي يتعين القيام به في الشوط الثاني.

بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني، احتسب للريال ركلة جزاء أخرى لخطأ على إيدن هازارد، لكن بعد استشارة حكم الفيديو المساعد، تم إلغاء القرار.

انخفض مستوى ريال مدريد قليلا في الشوط الثاني حيث كان إلتشي على استعداد للجلوس بشكل أعمق للدفاع عن تقدمه، و كانت الفرص أقل مما كانت عليه في الشوط الأول.

أضاع فينيسيوس فرصة رائعة قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة، بعض العمل الممتاز مع هازارد و لوكا مودريتش جعل البرازيلي يسدد في المرمى، لكنه سدد بشكل مفاجئ بعيدا عن المرمى.

إلتشي عاقب إسراف ريال مرة أخرى قبل 15 دقيقة من النهاية، وجد بوي بيري ميلا في منطقة الجزاء و قاد جهده بشكل مثالي متجاوزا تيبوت كورتوا ليقترب بالزوار خطوة واحدة من أكبر مفاجأة هذا الموسم.

أرسل كاسيميرو رأسية سقطت من العارضة بعد فترة وجيزة، قبل أن يتم احتساب ركلة جزاء أخرى للريال هذه المرة بسبب لمسة يد لا يمكن إنكارها. مع خروج بنزيما من الملعب، صعد مودريتش، الذي وجد أخيرا الطريق لتخطي الحارس.

و ضغط ريال لتحقيق التعادل، و جاء ذلك عن طريق إيدر ميليتاو، الذي صعد إلى أعلى ليرد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع لإنقاذ التعادل لفريق كارلو أنشيلوتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى