الدوري الإنجليزي

مانشستر يونايتد 2-0 برايتون: رونالدو يسجل هدفه الأول في عام 2022

رونالدو يسجل هدفه الأول في عام 2022 في فوز مانشستر يونايتد على برايتون

كان الهدف الأول لكريستيانو رونالدو في عام 2022 وهدف برونو فرنانديز كافيين لمانشستر يونايتد ليحقق فوزا حاسما على برايتون المكون من 10 لاعبين على ملعب أولد ترافورد مساء الثلاثاء.

جاء الهدف الأول في بداية الشوط الثاني، عندما سدد كريستيانو رونالدو الكرة إلى الزاوية العليا من حافة منطقة الجزاء، قبل أن يسجل فرنانديز في الدقيقة الأخيرة ليحسم النقاط الثلاث. كان محصورا بين تلك الأهداف بطاقة حمراء مباشرة للويس دونك.

كانت بداية ممتعة للمباراة مليئة بالأخطاء و الفرص والضغط العالي من برايتون بشكل واضح.

كاد خطأ مان يونايتد أن يكون مكلفا في غضون خمس دقائق، حيث أدت تمريرة فريد في غير محله إلى أن يجد ياكوب مودر نفسه في المرمى على الجانب الأيمن من منطقة الجزاء. لم يتمكن لاعب الوسط المهاجم من العثور على طريقة لتجاوز ديفيد دي خيا مع جهده الناتج على المرمى.

بعد لحظات، خطأ برايتون في الطرف الآخر منح الشياطين الحمر فرصة. سمحت اللمسة السيئة من آدم ويبستر لكريستيانو رونالدو بسرقة الكرة و ارسالها إلى جادون سانشو. مثل مودر لم يتمكن سانشو من تجاوز الحارس بتسديدته اللاحقة.

كان الخطأ الأخير هو الفرصة الحقيقية الوحيدة التي كان على مان يونايتد أن يبدو و كأنه فريق كرة قدم مؤهل عن بعد في الشوط الأول. بالنسبة للجزء الأكبر كان برايتون قادرا على إرجاع أصحاب الأرض إلى المركز الثالث الدفاعي بسهولة نسبية و يرجع ذلك إلى حد كبير إلى عدم قدرة فريد و سكوت مكتوميناي على تمرير الكرة لمسافة تتجاوز ثلاثة ياردات.

و كادت هذه الهيمنة أن تكافأ في الدقيقة 38، عندما صعد مودر في أعلى منطقة في منطقة الجزاء ليتواصل بتمريرة عرضية من جويل فيلتمان. كان دي خيا في متناول اليد للقفز عبر مرماه و مع ذلك ذهبت رأسية الألماني المدوي بعيدا عن القائم.

كل عمل برايتون الجيد في أول 45 تم محوه بسرعة في بداية الثانية عندما سجل يونايتد الهدف الافتتاحي في الدقيقة 50.

افتك الكرة من إيف بيسوما، قبل أن يتخطى رونالدو و يبستر بسرعة على حافة منطقة الجزاء و يسدد في الزاوية العليا مسجلا هدفه الأول في تسع مباريات.

بعد ثلاث دقائق استمر الانهيار الذاتي لطيور النورس طرد دونك لسحب أنتوني إلانجا إلى الأرض بعد أن تجاوزه الشاب على حافة صندوقه.

كما كان متوقع مان يونايتد هاجم بعد ذلك . حرم روبرت سانشيز رونالدو من تسجيل هدف ثان مع تصدي رائع لرأسية رونالدو بعد مرور ساعة، و تم استدعاء الحارس مرة أخرى (الذي أعطى الكرة لرونالدو من تلقاء نفسه) مرة أخرى عندما قام رونالدو بالتمرير لفرنانديز الذي رأى جهده على المرمى تصدى له الإسباني.

قبل ربع ساعة متبقية أضاع رونالدو فرصة أخرى لمضاعفة تقدم فريقه برأسه بعيدا بأربعة ياردات.

كاد الشياطين الحمر يدفعون ثمن إهدار كل هذه الفرص قبل نهاية المباراة. في البداية عندما سدد مودر من مسافة 25 ياردة على العارضة، و في الدقيقة 90 عندما سدد البديل داني ويلبيك كرة بعيدة عن المرمى على بعد ثماني ياردات.

وضع مان يونايتد نهاية للمباراة أخيرا في آخر ثانية من المباراة حيث سجل برونو فرنانديز بعد هجمة مرتدة سريعة ليجعل النتيجة 2-0.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى