الدوري الإنجليزي

رالف رانجنيك أراد بيع كريستيانو رونالدو في يناير

رالف رانجنيك أراد بيع كريستيانو رونالدو في يناير

يقال إن المدير المؤقت السابق لمانشستر يونايتد رالف رانجنيك حاول إقناع النادي بالتخلي عن كريستيانو رونالدو خلال فترة الانتقالات في يناير.

تولى رانجنيك مسؤولية تدريب الشياطين الحمر مؤقتا في أواخر نوفمبر 2021 وتمتع بأربعة انتصارات وتعادل منذ شهره الأول في القيادة، حيث سجل رونالدو أربعة أهداف وصنع هدفا آخر في تلك المباريات الخمس.

في حين بدا كل شيء على ما يرام في البداية، لاحظت صحيفة أتلتيك أن الأمور خلف الكواليس في يونايتد كانت تزداد صعوبة وسرعان ما أصبح رانجنيك قلقا بشأن ملاءمة رونالدو لقيادة هجومه.

بحلول نهاية شهر يناير، قيل أن رانجنيك نصح المسؤولين في يونايتد بضرورة النظر في نقل رونالدو. لم يكن المدرب مقتنعا بأن اللاعب البرتغالي الدولي لديه ما يلزم لإحداث تأثير إيجابي في “فريق النخبة الحديث” وشعر أن حدوده ستصبح أكثر إشكالية بمرور الوقت.

تم تجاهل نصيحته بسرعة من قبل مجلس إدارة يونايتد، الذين شعروا أن سجل رونالدو في تسجيل الأهداف الفردية كان مثيرا للإعجاب بحيث لا يمكن الاستسلام له. سجل رونالدو ثمانية أهداف على اسمه بنهاية عام 2021 وأضاف عشرة أهداف أخرى قبل نهاية الموسم.

جادل صناع القرار أيضا بأنه لن يكون هناك اهتمام كاف برونالدو خلال فترة الانتقالات الشتوية وأبلغوا رانجنيك أن المهاجم النجم لن يذهب إلى أي مكان.

بدأت التوترات تتصاعد بين رونالدو ورانجنيك، اللذين اتخذا قرارا جريئا بإسقاط المهاجم في مباراة الديربي ضد مانشستر سيتي في مارس. بعد علمه بإغفاله، أبلغ رونالدو عن إصابة في الفخذ وعاد إلى البرتغال أثناء سفر زملائه إلى الاتحاد.

لم يؤد رحيل رانجنيك في نهاية الموسم إلى تحسين معنويات رونالدو وطلب المهاجم في النهاية مغادرة النادي هذا الصيف بحثا عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا التي لم يستطع يونايتد توفيرها.

كان الاهتمام باللاعب البالغ من العمر 37 عاما ضعيفا، على الرغم من أن الوكيل خورخي مينديز لا يزال يستكشف جميع الخيارات الممكنة لإيجاد طريق خروج لرونالدو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى